555555555555555

مليون جنيه تقود «ميلاد» إلى تسميم زوجته وأطفاله.. وقتلهم حرقاً

صحيفة عكاظ 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

«عكاظ» (القاهرة)

تنتظر الأوساط الشعبية، في مركز سمالوط بمحافظة المنيا المصرية، قرار مفتي الديار المصرية بحق رجل قتل زوجته وأطفاله الثلاثة حرقاً، في جريمة نكراء شهدها المركز في يوليو الماضي.

وكان القاتل ميلاد (40 عاماً) تعرَّض إلى ضائقة مالية على خلفية تجارته في مجال الخردة، ومني بخسائر متتابعة وفادحة، لتتراكم الديون على عاتقه ووصلت إلى سقف مليون جنيه، وشرع الدائنون في ملاحقته ومطالبته بسداد ما عليه، فلم يجد سبيلاً لتحرير نفسه من المطالبات والملاحقات غير التخطيط للقضاء على أسرته، في المرة الأولى دس السم في طعام شريكة حياته وأطفاله الثلاثة، غير أن محاولته باءت بالفشل، إذ تم علاج المسمومين بأدوية القيء والاضطرابات المعدية، لينجو الجميع من الموت المحقق، وفي المرة الثانية أحضر ميلاد 30 لتراً من مادة البنزين، وجمع أسرته في حجرة داخل شقته، وأوهمهم بأنه سيبلغ الشرطة، واتهام الدائنين بمحاولة قتله والتخلص منه، وشرع في تنفيذ جريمته بسكب الوقود في المفروشات، وأغلق الباب على ضحاياه، غير أن النيران طالت أجزاءً من جسده ليهرب بجريمته إلى القاهرة، لكن عيون الأمن وصلت إليه وضبطته في أحد أوكار المقطم، ليعترف بجريمته النكراء، وقررت محكمة جنايات المنيا إحالة أوراقه إلى المفتي تمهيداً لشنقه حتى الموت.


شاهد الخبر في المصدر صحيفة عكاظ




0 تعليق