http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

صنع الله يجدد الدعوة لتسليم الموانئ النفطية

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



طرابلس-العنوان

دعا رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس مصطفى صنع الله إلى تحييد النفط عن جميع الصراعات السياسية، متوجها في تسجيل مرئي إلى القيادة العامة للقوات المسلحة بالتحلي “بذات الشهامة” التي تصدت بها لهجمات مليشيات الجضران المتتالية وتسليم المنشآت النفطية للمؤسسة.

 وقال صنع الله “إن ذلك سيكون محل امتنان وتقدير لشجاعة الجيش”.

وأكد صنع الله بأنه يتفهم شعور القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر بـ “الإحباط” تجاه عدم التصرف في عائدات النفط، بالشكل الأمثل.

 وقال صنع الله “أنا محبط مثله وكل الوطنيين الشرفاء كذلك ولكن هذا لا يعني أن نعبر عن احباطنا بوقف الإنتاج” .

وأضاف “نحن نشترك بأن الاوضاع غير صحيحة لعدم استغلال الثروات الوطنية بشكل أمثل.. جميعنا لسنا راضين عن البذخ في النفقات والصرف دون بناء مدارس أو مستشفيات أو تصليح الطرق”.

وأشار صنع الله إلى انخفاض انتاج النفط في ليبيا إلى 500 ألف برميل يوميا في ظل ارتفاع أسعاره العالمية، مؤكدا أن إمكانية إجراء مناقشات أخرى مع الحكومة أو المصرف المركزي أو مجلسي النواب والدولة.

وقال صنع الله “رسالتي لقيادة الجيش هي أن تسليمكم الموانئ لنا يعني أنكم قمتم بعمل شجاع وشهم لأن الجميع خاسر في هذه المعركة ولا رابح فيها.. أنا طالبت وأطالب بالتوزيع العادل للثروات ومعرفة أوجه صرفها دون توظيف هذا الأمر سياسيا”.

إلى ذلك توجه صنع الله برسالة لعضو المجلس الرئاسي فتحي المجبري قائلا ” إذا كان هناك تهميش كما تتحدث؛ فأنت المسؤول عنه لأنك رئيس لجنة الترتيبات المالية ومسؤول عن كل قرش يصرف في ليبيا وقد أقررت مع المصرف المركزي الترتيبات المالية لهذا العام وأنت من أجدابيا ووزير المالية أسامة حماد من الزويتينة ولا يصرف أي مبلغ دون سند منه”.

وأضاف “أنتم من يجب أن يُسأل عن التهميش وعليكم معالجته من مواقعكم” .

ودعا صنع الله كل من المصرف المركزي ووزارة المالية بحكومة الوفاق إلى انتهاج الشفافية وإيضاح أوجه صرف العائدات المالية من عمليات تصدير النفط والغاز والبتروكيماويات والضرائب شهريا.

وقال “نحن نطبق مبدأ الشفافية، ونعلن أسعار النفط عبر الموقع الإلكتروني، وكل عطاءاتنا منشورة في موقع المؤسسة، ولكن شفافيتنا وحدها لا تكفي لأننا جزء من منظومة متكاملة، ويجب على الجميع التعامل بشفافية، وزارة المالية، ومصرف ليبيا المركزي”.

وحذّر من عواقب استمرار إغلاق النفط في الوقت الذي تحتاج فيه ليبيا إلى تحقيق معدلات أعلى في الدخل حفاظاً على الأجيال القادمة.

وتوجه صنع الله بالتحية إلى كل العاملين في قطاع النفط، وقال “إنهم يضربون مثلاً حياً في الوطنية والتضحية، بينما يمارس البعض التحريض على استمرار الإغلاق من خلف الشاشات وأجهزة الكمبيوتر”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com