555555555555555

داود أوغلو: لولا خروج الشعب للميادين لما تنعّمنا بالحرية

العربى الجديد 0 تعليق 61 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكّد رئيس الوزراء التركي السابق، أحمد داود أوغلو، أنَّ خروج المواطنين إلى الميادين للتصدي للانقلابيين، مساء يوم الجمعة الماضي، تلبية لنداء الرئيس رجب طيب أردوغان، هو السبب وراء تنعمّهم بـ"نسائم الحرية".

داود أوغلو وفي كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء، بميدان تقسيم في إسطنبول، خلال تظاهرات "صون الديمقراطية"، نقلتها وكالة "الأناضول" رأى أنّ "كل عقوبة تنزل بحق من استهدف الشعب والبرلمان والإرادة الوطنية، تعتبر قليلة. هؤلاء يستحقون أقسى العقوبات، فهذا الوطن شهد العديد من الخونة، وجابه الكثير من الأعداء، إلا أنه لم يشهد خونة قصفوا البرلمان".

وأضاف "لو أنَّ الشعب لم يخرج للميادين، تلبية لطلب رئيس الجمهورية، ولو لم يقل إن هذه الأزقة والمدن والميادين وهذا البلد لي، لما تنعمنا بنسائم الحرية اليوم".

كما أكد أنه "لا مكان في تركيا لدولة داخل دولة"، في إشارة إلى منظمة "الكيان الموازي"، مبيناً أنَّ "قيمة الديمقراطية بالنسبة لمن خرج للميادين مجابهاً الانقلابيين، تعادل قيمة شهداء معركة جنق قلعة".

هذا ويواصل الأتراك تظاهرات "صون الديمقراطية" الرافضة للانقلاب، والداعمة للحكومة المنتخبة في كافة أنحاء البلاد.

اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق