555555555555555

تضييقات إسرائيلية على انتقال الفلسطينيين إلى الأردن

العربى الجديد 0 تعليق 91 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لاقت إجراءات إسرائيلية ضاغطة على "معبر الكرامة" شرق الضفة الغربية، والذي يتنقل الفلسطينيون عبره، من وإلى الأردن، تنديداً فلسطينياً واسعاً، بعدما سببته تلك الإجراءات من أزمة وصعوبة في التنقل.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، اليوم الثلاثاء، إن "الحكومة تجدد رفضها كافة الإجراءات التي اتخذت، وتسببت في الأزمة على معبر الكرامة بين فلسطين والأردن".
وشدد المحمود، على أن الجانب الفلسطيني أبلغ الجانب الإسرائيلي رفضه القاطع لتطبيق مثل هذه الإجراءات، وأن مجلس الوزراء الفلسطيني يبذل جهوداً بالغة من أجل إنهاء هذه الأزمة، إذ إن الساعات المقبلة ستشهد تحركاً على مستوى رفيع في هذا الإطار.

وتحدث مدير عام الإدارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية، نظمي مهنا، في تصريح سابق، عن معاناة خانقة منذ فترة على معبر الكرامة، مطالباً بزيادة ساعات العمل على المعبر يومياً وأن يفتح 24 ساعة أمام المغادرين والقادمين، منوهاً إلى أن تلك الأزمة مستمرة، منذ نهاية شهر رمضان، وقد تستمر حتى عيد الأضحى المقبل.

ولفت مهنا إلى أن "الوضع على المعبر سيء، وساعات العمل لا تكفي، وهنالك إجراءات إسرائيلية وجمركية تعرقل حركة المسافرين في كلا الاتجاهين".

وفي السياق، قال رئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، إن "الإجراءات الأخيرة بمعبر الكرامة باتت لا تطاق، ولم يعد مقبولاً أن يتحول هذا المعبر الرئيس إلى محطة إذلال وقهر ومعاناة واستغلال لأبناء الشعب الفلسطيني، وقد تحدثنا مع كل الجهات المعنية، وبالذّات الجانب الإسرائيلي، بخصوص ضرورة فتح المعبر على مدار الساعة وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لحركة مرور المواطنين، وتحديث وسائل النقل وإعادة النظر في ما يسمى بشركة تقديم خدمات تسهيل التنقل في المعبر".

اقــرأ أيضاً
وأكد الشيخ، عدم السماح ببقاء الوضع المأساوي الراهن على معبر الكرامة، وأنه سوف يتم استخدام كل الوسائل المتاحة للفلسطينيين لتغيير هذا الوضع.

من جهته، قال نظمي مهنا، إن "زيادة طرأت على عدد المسافرين هذا العام، حيث وصلت إلى 48 في المائة عن العام الماضي، حيث كان عدد المسافرين 104 آلاف مسافر حتى 17 يوليو/تموز من العام الماضي، بينما في نفس الفترة من هذا العام بلغت 149 ألف مسافر تقريباً".

ويطالب الفلسطينيون على المستوى الشعبي بحرية التنقل عبر معبر الكرامة، إذ أكد حازم قواسمي، من سكرتارية حملة "بكرامة" في تصريحات إذاعية، على المطالبة في موسم الصيف من كل عام، بضرورة فتح المعبر على مدار الساعة، الأمر الذي يمكنه أن يخفف من 80 في المائة من الأزمة.

وشدد على ضرورة أن يبادر الجانب الفلسطيني بطلب الراحة لمواطنيه بالتنسيق مع الأردن قبل البدء بالضغط على الجانب الإسرائيلي، وهي الطريقة التي نجحت سابقاً في تقليل عدد نقاط التفتيش من 6 إلى 3 نقاط.

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق