555555555555555

المحجّبات والاعتناء بالشعر: شامبو طبي

العربى الجديد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
لا تواجه المحجبة مشاكل جلدية إضافية مقارنة بغير ، إنما لوضع الحجاب وتغطية الشعر لوقت طويل نتائج سلبية تشكو منها كثيرات، ويواجهن صعوبات في تخطيها، خصوصاً أنهن لا يدركن الوسائل المناسبة للمعالجة وللتصدي لهذه المشاكل. ففي حال وضع الحجاب، من الضروري أن تحرص المحجبة على بشعرها والحفاظ على صحته في كافة الأوقات. أما الإهمال فيزيد المشكلة سوءاً مع الوقت. بحسب الطبيب الاختصاصي في ، إسماعيل معتوق، تواجه المحجبة عامةً مشكلتين رئيسيتين في شعرها:
- المشكلة الأولى التي تعانيها ناتجة عن ربط شعرها باستمرار وشده بشكل مفرط، كما يحصل عادةً تحت الحجاب، وهو أمر طبيعي. فنتيجة شد الشعر طوال الوقت يصبح أكثر حساسية وعرضة للتضرر والأذى والتساقط مقارنةً بشعر باقي السيدات من غير المحجبات، أو ممن لا يربطن شعرهن بهذا الشكل. يبدو الوضع هنا أشبه بما يحصل عندما نقوم بشد الشعر بطريقة مبالغ فيها طوال الوقت فتصبح بصلة الشعر حتى أكثر هشاشة ويكون الشعر أكثر حساسية.
- المشكلة الثانية التي تواجهها المحجبة في شعرها ترتبط بتعرق فروة الرأس بسبب الحجاب الذي يغطي الشعر طوال الوقت ولا يسمح بتهوئته. ولأن فروة الرأس تتعرق عادةً تماماً كالوجه، يزيد التعرق فيها لأنها لا تتنفس ولا يسمح الحجاب بتهوية الشعر إلا نادراً. تواجه هذه المشكلة التي يتجمّع فيها العرق في الرأس بشكل دائم، الشابات واللواتي هنّ أكبر سناً بحسب الدكتور معتوق؛ لأن هذه المشكلة لا ترتبط بالمرحلة العمرية، بل بوضع الحجاب وتغطية الشعر وعدم تهويته.
ليس ضرورياً أن تواجه المحجبات كافة هذه المشاكل في الشعر، بحسب معتوق. ففيما تبدو كثيرات عرضة لها، قد لا تتعرض لها كل محجبة حكماً إذا ما حرصت على العناية بشعرها بالشكل المناسب. فثمة خطوات وقائية معينة يجب التقيد بها، وتسمح بالحفاظ على صحة الشعر وجماله في مختلف الوقت، فلا يتأثر بالحجاب بشكل سلبي.
كذلك، نزع الحجاب قدر الإمكان في المنزل في كل الأوقات التي يكون ذلك ممكناً فيها لتجنب تعرّق فروة الرأس ولتهوية الشعر من وقت إلى آخر. إضافة إلى عدم شد الشعر أو ربطه بشكل مبالغ فيه منعاً لتضرره ولتعرضه للأذى وتساقطه مع الوقت.
ولا بد من استخدام شامبو خاص للشعر الدهني أياً كان نوع الشعر، فهو يساعد على التخفيف من معدلات الدهون والإفرازات الزائدة الناتجة عن تعرّق الشعر تحت الحجاب. علماً أن هذا مفضّل حتى إذا كان الشعر من النوع الجاف، فالمطلوب هنا الحد من الإفرازات الدهنية التي ستحصل بسبب عدم تهوئة الشعر. كما يفضّل استخدام الشامبو الطبي لا الشامبو المتوافر عامةً في الأسواق للمحجبة بشكل خاص، لتتمكن من العناية بشعرها بشكل أفضل والتغلّب على المشاكل التي تعتبر أكثر عرضة لها. أما الشامبو العادي، فسيساهم في زيادة المشاكل سوءاً. ويشير معتوق إلى أنه في الحالات الأخرى لا يعتبر الشامبو الطبي ضرورياً، بل يمكن للمرأة غير المحجبة أن تستخدم أي شامبو مناسب لشعرها، إذا لم تكن تعاني مشاكل معينة في الشعر أو في فروة الرأس.
اقــرأ أيضاً

من الضروري بالنسبة لمن يواجهن مشكلة تساقط الشعر، اللجوء، من دون تأخير، إلى الشامبو المقوّي للشعر والمقوّيات منها التي تعطى بشكل عقاقير ومنها تلك التي تستخدم موضعياً ويكون الاختيار بحسب الحالة، وما إذا كانت متقدمة. كما قد تكون هناك حاجة إلى فحوص الدم للتأكد من عدم وجود مشاكل أخرى قد تسبب تساقط الشعر وتحتاج إلى المعالجة كفقر الدم مثلاً، فلا ينتج تساقطه عندها عن وضع الحجاب حصراً. وبالتالي تكون هنالك مشكلة أساسية يجب معالجتها أولاً، واتخاذ التدابير الوقائية إذا كان للحجاب أي تأثير.

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق