555555555555555

"صرخة روح": هل ينقذ العرض اللبناني الموسم الرابع؟

العربى الجديد 0 تعليق 61 ارسل لصديق نسخة للطباعة
"صرخة روح"، المسلسل السوري المتقطع في أجزائه، يعود في موسم رمضان الحالي، بخماسية قد تكون مختلفة عن أجزائه في السنوات السابقة، إذ ستكون لبنانية بالكامل. المسلسل السوري "صرخة روح" الذي صُنِّف بالجريء، لسنوات، يعود هذا الموسم أيضاً، بحكايات عن الخيانة، أو تطبيع الخيانة، وفصل ضوابط العادات والتقاليد، والذي بدأ يُعرَض على الشاشات في رمضان 2013. ويتكون المسلسل من ست خماسيات، تعالج قضايا الخيانة بكافة تجلياتها، وهو من إنتاج شركة " غولدن لاين". سيعرض المسلسل هذا الموسم، على محطة MTV اللبنانية، مع حلول شهر رمضان في الجزء الرابع، بعد عرض استمرّ سنين على مرئيّة "الجديد" اللبنانيّة، والتي حقَّقت نسبة مشاهدة عالية وفق إحصاءات رسمية، كما هو حالها على باقي المحطّات العربيّة، ما فتح شهيّة الشركة المُنتجة على استثمار هذا النجاح بستة أجزاء جديدة.

وعلى الرغم من اعتذار بعض الممثلين الذين شاركوا في العمل من قبل، لأسباب متضاربة، ومنهم مديحة كنيفاتي، التي شاركت في الجزء الثاني مع أيمن زيدان والمخرج سيف الدين سبيعي، حيث فضلت الاعتذار، ونأت بنفسها عن التكرار في الدور وطريقة الطرح الدرامي، وفق تصريحات، ولأن الفكرة تعالج مجدداً الخيانة الزوجية.

هذا النمط الذي كرسه "صرخة روح" في المواضيع أو القضايا، والتطرق إلى “الجنس، الدين، السياسة" أو ما يعرف في لغة الإعلام، بالثالوث المحرّم، لم يقدم وفق النقاد جديداً، فبدا المسلسل في أجزائه متكلاً على نمطية محدودة. لكنه في المقابل، كسر الحاجز لمفهوم الجرأة في الدراما السورية؟ والاستثمار الواضح في موضوع الخيانة التي كانت الأكثر طرحاً في "صرخة روح "دون الالتفات إلى مسبب للخيانة، حصراً، إضافة لعدم الغوص في السبب السيكولوجي لفعل الخيانة في أجزاء سابقة.

اقــرأ أيضاً

العام الماضي، حصد الجزء الثالث مزيداً من الانتقادات بعد أن تبنتّ قناة "الجديد" اللبنانية عرضه، ما اعتبر إساءة للمجتمع السوري، مناصفة مع الشركة المنتجة والفنانين السوريين المشاركين في هذا العمل. ودفع بعض القنوات السورية إلى عرض العمل تزامناً مع المحطة اللبنانية. فعرضت قناة "سوريا دراما"، الجزء الثاني من المسلسل، وقررت قناة "تلاقي" عرض الجزء الأول، مع العلم أن قناة "سوريا دراما"، كانت قد رفضت عرض هذا المسلسل في جزئه الثاني. الكاتبة، ناديا الأحمر، قالت تعليقاً على الانتقادات العام الماضي: "رأينا أن الجنس حالة إنسانية لا تخص المجتمع السوري، بل تتعلّق بكل المجتمعات العربية وغيرها، ولم تعالج درامياً من كل الزوايا الممكنة، لذا فإنّنا نعتبر أننا نقدم محاكمة نقدية درامية لهذه الحالات، وتوقعنا نتائجها الكارثية على المجتمع، وتركنا الحكم للمشاهد".

لعبة الأقدار

"لعبة الأقدار" هو عنوان جزء آخر من مسلسل "صرخة روح" هذا العام، والذي صُور في عدة مناطق سورية، ووفق تصريح الملحق الإعلامي للشركة، الزميل، أمين حمادة، لـ "العربي الجديد": "العمل الجديد ما زال يُصور في مدن سورية، وينقسم إلى ثلاث خماسيات، حتى اليوم، هي، "لو من الحب" و"بقايا امرأة"، و"قلوب لا تعرف "، كتبتها للتلفزيون ناديا الأحمر، أسامة كوكش، وهي من إخراج وائل أبو شعر وكنان صيدناوي. وتضم الخماسيات السابقة مجموعة من الممثلين السوريين في مقدمتهم ميلاد يوسف، جيني أسبر، محمّد حداقي، يزن السيّد، ميرنا شلفون، أيمن رضا، طلال مارديني، مرام علي، ونادين سلامة.

لبنانون أبطال في العمل

قبل أسبوع، انضمت الممثلة اللبنانية، تقلا شمعون، إلى نجوم خماسية "لعبة القدر" الجزء الرابع من سلسلة "صرخة روح "الذي يُصور بين عدة محافظات سورية. وتشارك شمعون في البطولة بدور “سحر"، وهي شخصية امرأة متسلّطة، إلى جانب زملائها طوني عيسى وستيفاني صليبا ومجدي مشموشي وحسّان مراد وعبدو شاهين وخليل الحاج والياس الزاكي، تحت إدارة المخرج، سمير حسين، لنص الكاتبة ناديا الأحمر، ومن إنتاج شركة "غولدن لاين".

اقــرأ أيضاً

وفي بيان صحافي، تحدثت شمعون، عن شخصية "سحر" التي تجسدها في المسلسل فقالت: "هي امرأة قوية ومتسلطة، تتحكم بزمام الأمور في منزلها وعائلتها، وذلك، بعد تعرض زوجها لحادث يحوله من رجل قوي لرجل عاجز، فيصبح بدوره تحت رحمة تمنحه إياها سحر، أو تحرمه منها ساعة تشاء". وأضافت شمعون: "سحر سيدة مهووسة بغيرتها، تُجاه امرأة شاركتها قلب زوجها في الماضي، فوظفت انتقامها من أجل ذلك، الشخصية متناقضة وخطيرة بذات الوقت، تحمل في ذاكرتها وقلبها سراً خطيراً يهدد عائلتها". لذلك، فإن "الخيانة" تحضر في هذا الجزء، أيضاً، لكنها على مائدة لبنانية، في محاولة من الكاتبة والمخرج، لتغيير الصورة التي شاهدها الجمهور في الأجزاء السابقة، والتطرق إلى وجهة نظر جديدة.

نيكول سابا

ومن بين أبرز الأسماء المرشحة من الفنانين اللبنانيين للعب أدوار البطولة في الخماسيّات المقبلة، والتي سيخرج قسماً منها المخرج وائل أبو شعر، الفنانون: كارمن لبسّ وسارة أبي كنعان ويوسف حدّاد وباسم مغنية ونادين الراسي وباميلا الكيك، بانتظار انضمام ممثلين آخرين، علماً ان مفاوضات سابقة جرت أيضاً مع النجمة نيكول سابا ليكون لها حضور جديد على الدراما المشتركة أولاً، وعلى هذا النمط من الأعمال، التي تثير عند كل عرض مزيداً من الجدل بشأنها.

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق