http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

بنت تعرف “كل شيء”

ليبيا 218 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أحمد المقصبي

في واحد صاحبنا زمان شكل مع بنت مثقفة ، مثقفة جدا .. وبما أن هو مثقف أيضا (بدا جو الاستعراض) حكى عالافلام طلعت هي أقوى بمسافات شاسعة ، حكى (الجاز و البلوز) خدا كفوف و كارشوات علي وجهه، حكى عالسفر والسياحة طلعت تعرف زناقي حتى في الهند وإيران لأنها تطوعت ضمن منظمات إنسانية، صاحبنا صارله التعب واهتزت ثقته و ضاعت ابتسامته و تاهت نظرته .

نصحه صديق أن لا يدخل معها في جو التحدي، نصحه أن يدع لها الميكرفون وأن يكتفي بالإعجاب بها وأن يجعلها تحكي على نفسها حتى تشعر أنها ثرثارة و حتى تبدو (Full of shit ) أو هناك خيار آخر أن يتحدث معها فقط في المواضيع التي يسيطر عليها بقوى. صاحبنا اختار العرض الثاني وهو أن يتحدث عن المواضيع التي يكون هو مسيطر مية في المية.

كنّا نلتف حوله أثناء المكالمة لمساعدته حتى يهزم هذا المخلوق الجميل المثقف الأنيق لدرجة الإزعاج .

وبما أن صاحبنا يحب فيروز ووديع الصافي وصباح فخري .. قال لها :

– تعرفي رغم أني نحب الموسيقى الغربية لكن بصراحة ننسجم واجد مع الفنان صباح فخري .. بصراحة مش عادي !!.

ردت عليه :

– عمو صباح مش عادي و دمه خفيف هو صاحب بابا بكل لكن ماما ما تحبش زوجته، مش عارف كيف تحسها فيها حاجة غلط ..

كنّا قاعدين في شقة في شارع عشرين و كانت خيبة أمل أخرى وهزيمة أخرى وكان الجو ساخن جدا و الشقة تضرب فيها الشمس من كل مكان ، كانت السيسان ممكن ادير عليهن خبزة تنور و ترى السراب في نهاية السقيفة و لا تستطيع أن تذهب للكوجينا أو الحمام بدون قنينة ماء وكانت الحركة كلها زحف و كأننا معرضين لرصاص قناص وهناك جثث لأشخاص ماتوا من حرارة السقيفة الكبرى .

رن الجرس وفتحت الباب ، كان صديقي حميدة حمودة وقال :

– وين هالكمرر، كيف عايشين هنا ؟؟

أجبته :

– الحياة على ارتفاع متر فقط ، فوق المتر موضوع آخر !! .

– كيف اندير يعني ؟؟

– المكيف مركبينا لوطا و الهواء المسقع على ارتفاع متر، حاول ما طلعش ولا قطعة منك فوق المتر الحياة زحف .

نزل حميدة تحت و كان الطقس أفضل و كان منزعج من العمل على الحفارة في هذا اليوم الحار ، و كان لا يحب الحفر في منطقة قنفودة لان الوصول للمياه بعيد جدا والأرض حجرية .

بعدها عدنا للحديث عن الفتاة المثقفة و قال صاحبنا :

– و الله يا حميدة ما فيش حاجة و ما تفهم فيها لما نسألها كأنها محضره الإجابة من ثلاث شهور ، نظام قمّيستي منين ما تنفس تحطلك رقاعة … تعبتلي نفسيتي و نفسية الجماعة .

نظر إليه حميدة وقال بنظرة حزينة :

– باهي شوفلنا موضوع المية في قنفودة ، اسألها علي كم متر تطلع !!!.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com