555555555555555

خطاب هام لمجلس رئاسة الحكومة

بوابة افريقيا 0 تعليق 141 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ونحن نتمنى معكم، ولربما قبلكم،ان يمنحكم مجلس النواب الثقة... ولما نشاهده من تقاطر مُتسارع للسفراء والوزراء الأوربيين، مُتداعين على قصعة خير ليبيا، مُصرحين أمامكم وبشكل مُستفز وكأنه أمر، بأهمية تفعيل الأتفاقيات السابقة مع دولهم؟!.

نختصر خطابى هذا لكم، بتذكيركم، بالقول المشهور للملك الصالح أدريس، حيث رد على من تقاطروا على ليبيا فور سماعهم بالأكتشاف النفطى الأول، إذ قال رحمه ألله ما معناه "لانفكر فى أعطاء أو تسليف شىء، قبل أن يشبع ويتداوى ويكتسى ويسكن ويتعلم الشعب الليبى".

كما لا نرى، أن تنشغلوا (على الأطلاق) بأى أتفاقيات مع أىٍ كان، قبل بناء الجيش والشرطة، والمباشرة بجمع السلاح، وتأمين الخبز والكهرباء والدواء والكتاب، وعودة النازحين والمُهجرين، وأنطلاق خطتى تعمير المدن، والعدالة الأجتماعية... وفقط بعدئد، نتجه للتعامل مع أىٍ كان، حمائم أم غُربان، وكما دفعت بهم لكم أزمات بلدانهم  الأقتصادية الطاحنة، فأولويتكم أزمة موت وضياع ليبيـا.

أننا هنا لا نضع الكلام فى فمكم، ولكن من واجبنا تذكيركم، بالأدنى من الأستحقاقت الوطنية، التى نكرر انها تبدأ بالجيش والشرطة.

ولتعلموا، أن اليوم ورائه غداً، وأنه  لاعهد ولا ميثاق لأكلة قصعتنا، مماً وعدوا بأنقاذ بنغازى بالأمس، فدمروها بدواعشهم دون أن يسألوا فيها، ويركضون اليوم لطرابلس، ليوقعوكم على نهب ليبيا، هدانا ألله وأياكم أتباع سواء السبيل الواضح الجلى، فأنتهجوه.                                                       

a@abc.ly

الآراء المنشورة ملزمة للكاتب و لا تعبر عن سياسة البوابة

 

 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق