http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

حظوظ متساوية ورباعي متوهج

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



يترقب عشاق الساحرة المستديرة في ليبيا يوم الأربعاء الجولة الختامية للدوري الممتاز والتي سيتم من خلالها تتويج بطل ليبيا بعد الإثارة التي شهدتها الجولات الأخيرة من الدور الرباعي، الكل معني بالتتويج حتى وإن كانت الحظوظ متباينة.

-النصر

الفحامة هم الأقرب نظريا لتحقيق اللقب، النصر هو الفريق الوحيد مابين فرق الرباعي الذي ينحصر مصيره بين أقدام لاعبيه لأن الفوز على الاتحاد في ملعب بنينا يعني التتويج بالدوري دون النظر إلى نتيجة مباراة الأهليين، أو التعادل أمام الاتحاد وانتظار فوز أو تعادل الأهلي طرابلس في ملعب مصراتة، وهذا الخيار ربما سيعقد مهمة النصر لذلك فإن أبناء فوزي العيساوي سيدخلون اللقاء بشعار الفوز ولا بديل سواه.

-الأهلي بنغازي

حظوظ الأهلي بنغازي كانت الأوفر بالتتويج في الجولة الماضية. لو حقق فريق المشوار الطويل الفوز في الديربي لكانوا أبطالا للدوري الممتاز دون النظر إلى نتيجة الجولة الأخيرة، ولكن هذا لم يحدث ليجد الأهلي بنغازي نفسه أمام خيار وحيد وهو الفوز على الأهلي طرابلس مقابل تعثر النصر أمام الاتحاد ليتوج بلقبه الخامس.

-الأهلي طرابلس

الأهلي الذي كان خارج حسابات الجولة الماضية، أصبح اليوم معني بالتتويج. ففوز الأهلي طرابلس على الأهلي بنغازي في الجولة الأخيرة وخسارة الاتحاد أمام النصر تعني تحقيق الأهلي طرابلس للقبه الثالث على التوالي، خاصة أن أبناء المدرب رضا عطية يرغبون في تحقيق نتيجة إيجابية في الجولة الأخيرة، فحتى لو لم تضمن لهم التتويج باللقب ستضمن لهم مقعدا في دوري أبطال أفريقيا وهي البطولة الأهم لأهلي العاصمة.

-الاتحاد

حظوظ الاتحاد بالتتويج لم تنعدم بعد، فالاتحاد مُطالب بالفوز على النصر مقابل تعادل الأهليان لتتساوى بالتالي النقاط بين الاتحاد والنصر والأهلي بنغازي وحسب لوائح وقوانين الاتحاد الليبي لكرة القدم، فإذا تساوت 3 أندية في النقاط فإن البطل هو من جمع أكثر نقاط في المواجهات المباشرة بين الفرق الثلاث وبالتالي فإن كفة الاتحاد هي الأفصل وستتوج أبناء باب بن غشير بلقبهم الـ17.

وبذلك تبقى الحسابات مفتوحة، وكل الفرق معنية بالتتويج والجولة الأخيرة ستكون حاسمة ومشتعلة بين فرق الرباعي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com