تويتر اخبار ليبيا

درنة .. القوات المسلحة تقتل وتأسر عديد القيادات الإرهابية في المدينة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



درنة 10 يونيو 2018 (وال)- تواصل القوات المسلحة تحرير ما تبقى من جيوب للتنظيمات الإرهابية في مدينة، بقتل وأسر عديد القيادات الإرهابية الليبية وغير الليبية المتحصنة في المدينة .

هذا قد تمكنت القوات المسلحة من إصابة أحد الإرهابيين ويدعى “عبد الحميد بركة المكنى “أبو مريم” بإصابة خطيرة خلال المعارك في منطقة شيحا الشرقية يوم أمس السبت .

كما تمكنت القوات المسلحة من قتل ثلاث قيادات وإصابة آخر من عناصر تابعة لتنظيم القاعدة خلال المعارك التي دارت رحاها عقب محاصرتهم في منزل لهم في زقاق خلف مدرسة الصفاء في منطقة الجبيلة قبل يومين وهم : مقتل المفتي الشرعي لمجلس شورى مجاهدي درنة الإرهابي ويدعى “عمر رفاعي سرور جمعة” من مواليد عام 1970 والمكنى أبو عبد الله .

وكانت القوات المسلحة قد حاصرت الإرهابي “عمر رفاعي سرور جمعة ” سرور ” ومن معه بعد مقاومة من الأخير، مما أدى إلى مقتل أطفاله الأربعة وزوجته وامرأتين، وتمكن من الهروب وهو مصاب عبر منزل آخر مجاور لمنزله يرجع لـ آل الورفلي، بعد أن قفز فيه وبرفقته امرأة أخرى وثلاث أشخاص آخرين، وتم نقل جثث أطفاله الأربعة إلى مستشفى القبة .

وقتلت القوات المسلحة أيضاً أحد قادة الإرهابيين وخطيب مسجد حي 400 المدعو ” عبد السلام العوامي ” وهو من مواليد 1991 والمكنى أبو عمر من سكان حي 400 في منطقة الساحل الشرقي، كما تم قتل القاضي ” أبي بوزيد الشلوي ” من مواليد 1973 من مدينة بنغازي وهرب منها خلال العام 2014، وقد نعت بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي الأخير بشكل رسمي خبر مقتله ومقتل ثلاثة قيادات لدى التنظيم المتطرف .

في سياق متصل، أرسلت غرفة عمليات عمر المختار تعزيزات عسكرية ضخمة عبر ساحل “كورنيش درنة” من المدخل الغربي باتجاه منطقتي شعبية غازي والموحشة، والتي تقع أسفل منطقة شيحا الغربية لتطهيرها مما تبقى من عناصر الإرهابية . (وال- درنة) ر ت

أعلى النموذج

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com