اخبار ليبيا رمضان

فيديو | شورى درنة يضع المشري والحصادي فى موقف مُحرج

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – نجح مجلس شورى مجاهدي درنة مرة أخرى فى إحراج الأطراف السياسية والإعلامية الداعمة له بافصاحه عن وجهه الحقيقي عبر استخدام سلاح المفخخات والإنتحاريين ليؤكد بذلك من جديد حقيقة أنه تنظيم إرهابي مؤدلج يمثل تنظيمات أخرى خارج البلاد ليس إلّا .

وفى الـ24 ساعة الاخيرة ، لجأت عناصر الشورى الى استخدام مايبدوا انه آخر سلاح لديهم الا وهو الانتحاريين او مايعرف بسلاح المتطرفين اليائسين حيث نفذت 4 عمليات أسفرت إحداها عن مقتل جنديين اثنين واصابت آخرين فيما أسفرت أخرى عن مقتل مدنيين كانوا بمنزلهم .

وعلى الرغم من خطورة هذا المسلك ، الا انه يمثل إحراجاً شديداً لقيادات جماعة الاخوان المسلمين فى حزب العدالة والبناء وهما رئيس مجلس الدولة خالد المشري وعضو المجلس منصور الحصادي وهما اللذان يصران على ان مقاتلي الشورى غير ارهابيين وبأنهم مجرد قوة تناهض “ العسكر “ لاجل مدنية الدولة وبأن هناك مخاطر تحيط بالمدنيين فى درنة  جراء الحرب على الشورى ، ليأتي الانتحاريين وينسفون هذه الادعاءات مع نسفهم لأجسادهم حيث اوقعت الهجمات الانتحارية ضحايا فى صفوف المدنيين .

و من جهته قال الناطق باسم قيادة الجيش عميد احمد المسماري في تصريح رسمي إن التقدم مستمر بشكل جيد بالرغم من اعتماد الإرهابيين على العمليات الانتحارية .

وأعلن مدير مكتب إعلام القيادة العامة خليفة العبيدي أن هجوما انتحاريا مزدوجا آخر وقع في منطقة شيحا بمدينة درنة فجر اليوم الثلاثاء.

وقال العبيدي في تصريح له من درنة “ أن الهجومين أوقعا عددا من الضحايا في صفوف المدنيين بينهم أسرة المواطن الصالحين شلوف التي سقط عليها سقف بيتها من شدة الانفجار ” . فى الوقت الذي يستمر فيه داعمي شورى درنة فى التحجج برواية حماية المدنيين لايقاف الحرب على الجماعات الارهابية .

وبينت لقطات تحصلت عليها صحيفة المرصد من موقع التفجير وجود بقايا السيارة التي تمزقت لاجزاء نتيجة شدة الانفجار يضاف لها أشلاء الانتحاري الارهابي التابع لشورى مجاهدي درنة لكونه منفذ الهجوم فيما تواصل قناة الجزيرة القطرية الفضائية وكذلك النبأ وغيرها من وسائل الاعلام المقربة من الدوحة ، إظهار قوة شورى درنة بذات الصورة التي يحاول إظهارهم بها المشري والحصادي وذلك على انها قوة لحماية المدينة ، تقاتل لاجل ثورة فبراير ، ضد الثورة المضادة ! .

وفى ذات السياق ،  أكد آمر غرفة عمليات الكرامة اللواء ركن عبد السلام الحاسي أن القضاء التام على الإرهابيين أصبح مسألة وقت قصير جدا، مشيرا إلى دخول السلع التموينية والوقود والأدوية للأحياء التي تم تأمينها فيما ستصل السيولة النقدية اليوم إلى بعض المصارف في المدينة.

وفى سلوك آخر يفضح طبيعة ومنهج شورى مجاهدي درنة رغم محاولات البعض إظهاره بعكس هذه الحقيقة ، إستمرت الالغام والعبوات الناسفة فى حصد أرواح وأطراف المدنيين من سكان المدينة اسوة بالعسكريين حيث أودى إنفجار لغم بحب السلام فى منطقة إمبخ امس الاثنين بحياة المواطن منتصر صالح الشيهني أثناء نقله مياه الشرب تطوعاً من أحد الآبار الي منازل المواطنين .

ورغم ان هذه المرة ليست الاولى التي يقر فيها مجلس شورى درنة باستخدامه الالغام مثلاً ، الا انه وصف ، الثلاثاء ،  العملية الانتحارية المزدوجة التي نفذها مساء الاثنين بأنها كمين ناجح وذلك من خلال وكالة عهد الاخبارية ، الذراع الاعلامية الرسمية للمجلس .

وللأسبوع الثالث على التوالي ، تستمر قوات الجيش فى حربها على هذه المجموعة المتطرفة فى درنة التي قُتل العشرات من عناصرها وقادتها البارزين وباتت محصورة فى مساحة صغيرة وسط المدينة ، متحصنة بين منازل المدنيين علها تقيها مصيراً مشابها لمصير داعش وشورى بنغازي فى قنفودة .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com