فيسبوك اخبار ليبيا

شاهد | بيان للمعارضة التشادية : المرصد الليبية صحيفة فاشية معادية تمارس التحريض

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – فى السابع والعشرين من ديسمبر الماضي ، إستضافت قناة النبأ الفضائية من مقرها فى إسطنبول المتمرد التشادي محمد الطاهر أرديمي الناطق باسم مليشيا ” هيئة الثورة التشادية ” المعارضة والنشطة فى ليبيا بزعامه عمّه  ” تيمان أرديمي ” المطلوب للنائب العام الليبي فى طرابلس  .

ومن خلال تلك الإستضافة التي أعادت المرصد نشرها فى حينه ، ساق ” آرديمي ”  جملة من الأكاذيب عن عدم تواجدهم فى ليبيا ويأنهم لا يمارسون أي نشاط داخل الأراضي الليبية بل يكتفون بالتواجد على حدودها الجنوبية لزعزعة نظام الرئيس ” إدريس ديبي ” .

وفى الثالث من يناير أصدر مكتب النائب العام أمر قبض على مالك قناة النبأ ، أمير الجماعة المقاتلة السابق ، عبدالحكيم بلحاج بتهمة التعامل والتعاون مع المعارضة التشادية ، ورغم  نفي بلحاج لهذه التهم عنه ، إلا أنه ألمح معرفته المسبقة بصدور أمور القبض عليه ، الأمر الذي يفسر إستضافة القناة للمترد ” أرديمي ” الذي روّج لمزاعم عدم وجودهم فى ليبيا .

بوقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء تمكنت مجموعة من شباب حي الثانوية بمدينة سبها من قتل ثلاثة عناصر تشادية مسلحة وإعتقال إثنين آخرين ، كان جميعهم يرتدون البزات العسكرية ويستقلون عربة مسلحة وأخرى مدنية كما ضُبطت معهم شعارات المليشيا المتمردة التي ينتمون لها ألا وهي المجلس العسكري للإنقاذ / فصيل المتمرد محمد حكيمي الذراع اليمنى لـ ” تيمان آرديمي ” وهو أيضاً مطلوب للنائب العام الليبي فى طرابلس .

القيادي التشادي المعارض محمد حكيمي – المرصد – خاص

.

على إثره شنت مليشيا ” تيمان آرديمي ” المقيم فى قطر والمسماة هيئة الثورة التشادية ” اليوم الأربعاء فى بيان لها هجوماً على صحيفة المرصد واصفة إياها بالفاشية وإتهمتها بالتحريض على الأفارقة أو ذوي البشرة السمراء ليكون بيانها هو الثاني ضد صحيفتنا خلال أسبوع بعد بيان من حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين  .

بيان مليشيا هيئة الثورة التشادية ضد صحيفة المرصد

وزعمت هذه المليشيا المتمردة بأن قتلى الليلة الماضية كانوا مجرد مدنيين لكن الصور الواردة من هناك تشير إلى أنهم مسلحون ويرتدون الزي العسكري ويرفعون راياتهم فى وسط مدينة ليبية  ! .

صور قتلى المعارضة التشادية فى سبها :

وعبثاً حاول المتمرد ” محمد آرديمي ” الناطق بإسم ” هيئة الثورة التشادية ” تمييع الموضوع وتحويله إلى قضية عنصرية ضد كل من هو أفريقي ، وفى بيان أصدره اليوم الأربعاء قال أن قتل هؤلاء كان نتاج تحريض مُسبق مارسته صحيفة المرصد الليبية ضد المعارضة التشادية ، ورغم مزاعمه بأن القتلى كانوا من المدنيين ، إلا أنه أقر وبغير علمه بأنهم كانوا يستقلون سياريتين ،  فى الحقيقة كانت إحداهما ” تيوتا ” رباعية الدفع ومسلحة والأخرى من نوع ” هيونداي ” مسروقة من مواطن ليبي .

المتمرد التشادي المعارض المقيم فى الدوحة والمطلوب لتشاد ” تيمان إرديمي “

ولم يكتفي هذا المتمرد بذلك وبهذا التضليل الإعلامي على غرار فرية ” أطفال قنفودة ودرنة ” ، بل زج كعادته بالجيش الليبي والقيادة العامة ، فى الموضوع عندما قال أيضاً أن موجة من التحريض تديرها من وصفها بـ ” مليشيات حفتر ” من خلال صحيفة المرصد والصحف والقنوات الفضائية الاخرى قد أتت اكلها في مدينة سبها  .

وفى منشور آخر مثير للريبة ، زعم هذا المتمرد بأن الحملة التي يقوم بها جهاز الهجرة غير الشرعية ضد المهاجرين غير الشرعيين فى المدينة القديمة التي تحولت إلى وكر للجريمة والإرهاب والمخدرات والدعارة ،هي حملة عنصرية أخرى  ضد ذوي البشرة السمراء يقودها من وصفه بـ ” المُدخلي ” عبدالرؤوف كارة ، الأمر الذي يشير إلى إحتمالية تواجد عناصر لهم مندسة بين المهاجرين داخل المنطقة مع الإشارة إلى أن النائب العام قد أعلن يوم الخميس الماضي القبض على وزير دفاع المعارضة التشادية فى طرابلس .

وتأتي هذه المحاولات من قادة وزعماء وإعلاميي المعارضة التشادية المتمردة لتصوير عناصرهم على أنهم مدنيين يتعرضون لحملة عنصرية على أساس اللون كدلالة على حالة اليأس والإحباط والتضييق عليهم فى ليبيا خاصة بعد حملات التوعية الإعلامية الوطنية عنهم وتعريف الليبيين بهم وبأنشطتهم ، فى ظل تجهيزات متواصلة للجيش الليبي لحملة عسكرية كبرى تستهدفهم فى الجنوب .

جزء من قائمة النائب العام التي ضمت إسمي تيمان أرديمي ومحمد حكيمي

يشار إلى أن مكتب النائب العام كان قد أدرج المتمرد ” تيمان أرديمي ” رفقة المتمرد الآخر ” محمد حكيمي ” على قائمته للمطلوبين الصادرة فى 3 يناير الجاري وذلك بتهمة تواجد قواته غير المشروع فى ليبيا ومشاركتها فى أعمال إرهابية وقتالية تخريبية متكررة إستهدفت الموانئ النفطية الليبية رفقة مايسمى قوات سرايا الدفاع عن بنغازي المتحالفة مع تنظيم القاعدة وبقايا حرس المنشآت النفطية الوسطى بقيادة إبراهيم جضران الذي جرى إدراجه على ذات القائمة رفقة بلحاج وشعبان هدية المكنى ” أبوعبيدة الزاوي ”  .

المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com