فيسبوك اخبار ليبيا

بالصور.. مستشفى الهواري العام ينفض عنه غبار الإرهاب

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا 24 – خاص

الإصرار يولد الانتصار من رحم المعاناة، لتطغى الحياة بنبضها على الموت والدمار، واقع استطاعت مدينة بنغازي تحقيقه بدحر الإرهاب ونفض أثاره من مؤسساتها العريقة لتعود وتيرة حركتها كالسابق عقب الخراب الذي حل بها.

الحرب على داعش استنزفت الكثير من خيرات المدينة، وفور انتهائها بدأت تستعيد بنغازي نشاطها، حيثُ استأنفت مؤسساتها الواقعة في مواطن المعارك المسلحة، أعمالها عقب إعلان تحريرها، وتمكن سكانها من أن يثبتوا للحياة أنهم جديرون بها، فقاوموا الإرهاب بأضعف الإمكانيات.

وتجولت كاميرا “أخبار ليبيا24” داخل أحد المواقع التي كانت شاهدًا على حرب ضروس دارت رحاها بين قوات الجيش الليبي وداعمي الإرهاب، وهو مستشفى الهواري العام، الذي تأسس منذ عام 1976 وأغلق أبوابه نهاية العام 2014 عقب انطلاق عملية الكرامة للقضاء على الإرهاب.

واستأنف الهواري الذي يُعد أحد المراكز الصحية الرئيسية بمدينة بنغازي عمله عقب صيانة بعض مبانيه مطلع العام 2017، وانتقلت إدارة المستشفى للعمل بداخله مطلع العام 2018.

“مبنى المستشفى لازال يحتاج إلي صيانة بعدما تضرر من الجهة الشرقية وهي أضرار في الإمكان إصلاحها في حال توفرت النية الصادقة”، يقول مدير مستشفى الهواري العام أشرف العبار .

وخصّصت لجنة استقرار مدينة بنغازي برئاسة رئيس الوزراء بالحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني، قيمة 20 مليون دينار لأعمال الصيانة للمبنى والتجهيزات، والتي أكد العبار أنها لا تكفي، قائلًا : “خاطبنا اللجنة بأن المبلغ غير كافٍ لأنه بالعملة المحلية وأغلب الشركات وكلاء لشركات أجنبية، واقترحنا أن يكون جزء من المبلغ بالعملة الأجنبية”.

وكشف العبار لـ”أخبار ليبيا 24″ عن تكليف شركة محلية للقيام بأعمال صيانة مبنى المستشفى بالكامل والتي حدد لها عام واحد، وستباشر أعمالها الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن قامت الإدارة الفنية والمشروعات التابعة للمستشفى، بإجراء تعديلات في المقايسات وبنود الصيانة وجداول الكميات الواردة في العقد.

وأكد مدير المستشفى، على ضرورة استكمال التجهيزات والتي تعطلت بحكم الإغلاق فترة حرب المدينة على الإرهاب عدا عن تعرض المرفق لسرقات كثيرة، إذ لجأت إدارة المستشفى إلى الشركات التي لديها توكيلات معتمدة لإجراء أعمال صيانة للأجهزة بالكامل.

ولفت العبار إلى قدرة المستشفى على العمل فترة الصيانة وأنه في الإمكان افتتاح جزء من غرف العمليات بعد تحديد النواقص وتوفيرها، مشيراً تشكيل لجنة عطاءات اعتمدها وكيل وزارة الصحة سعد عقوب لتحديد احتياجات المرفق من التجهيزات .

ويحوي مستشفى الهواري العام أكبر غرف عناية في مدينة بنغازي، والسعة السريرية الفعلية قبل إغلاقه في العام 2014 كانت 400 سرير وفي كل غرفة أربعة أسرّة.

وأكد العبار، تشغيل الدور الأول من المستشفى والذي يحوي 11 صالة بالإضافة إلى 33 غرفة عناية، لافتًا إلى أن القيمة المخصصة لصيانة غرف العمليات والعناية المركزي والتي تُقدر قيمتها بـ2.5 مليون دينار موجودة قي حساب وزارة الصحة ولم يتم تسيلها حتى الآن للمستشفى والتي نوه إلى أنها لا تكفي أيضاً .

وأضاف العبّار :” قمنا بتجهيز كافة العطاءات وتحديد القيمة وهي 13 مليون، ورست على عدد من الشركات العالمية لتوفير التجهيزات اللازمة، وتم إحالتها لوزارة الصحة للاعتماد والصرف منذ تاريخ 13 سبتمبر من العام الماضي” .

وتعمل داخل المستشفى بعد إعادة افتتاحه العيادات التخصصية في الباطنة والجراحات العامة والأطفال والأسنان، إضافة إلى أقسام الأشعة والمختبرات الطبية.

وقال مدير عام مستشفى الهواري العام، إن إدارة المستشفى تسعى بعد الانتهاء من أعمال الصيانة إلى إعادة استجلاب جزء من عناصر التمريض الأجنبي الذين غادروا أواخر العام 2014 وجُلهم من الجنسية الفلبينية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com