اخبار ليبيا رمضان

السراج ينفي ماذكرته نيويورك تايمز عن وجود متطرفين في قوات الوفاق والصحيفة ترد بالتفاصيل

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



العنوان_ليبيا

شككت صحيفة ” نيويورك تايمز ” الأمريكية في البيان الصادر عن رئيس الرئاسي فائز السراج مساء أمس والذي نفى فيهة وجود مطلوبين أو متطرفين بين قواته معتبرة إياه مجرد سعي من حكومة تدعمها الأمم المتحدة  لطمأنة مؤيديها الغربيين بالقول بأنها بعيدة عن الإرهابيين والمتطرفين.

جاء ذلك في تعليق من الصحيفة على البيان الذي أصدره السراج يوم أمس ونفى فيه وجود أي إرهابيين أو مجموعات إرهابية ضمن قواته وتأكيده على أن حكومته حاربت الارهاب .

وقالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير نشرته اليوم أن بعض المقاتلين الذين لهم صلات متطرفة أو الذين استُهدفتهم عقوبات الأمم المتحدة يقولون بنفسهم بأنهم يقاتلون كمليشيات لجانب حكومة الوفاق.

وأضافت الصحيفة بأن المدافعون الرئيسيون عن السراج هم ” ميليشيات من مدينتي الزنتان ومصراتة ” اللتان لعبتا دور ضد العقيد معمر القذافي وهما من غير المتطرفين لكن العديد من المقاتلين المرتبطين بالإرهاب أو المعاقبين بموجب عقوبات الأمم المتحدة قالوا بنفسهم إنهم يقاتلون الجنرال حفتر.

وإستشهدت الصحيفة بوجود من وصفته بـ ” أمير الحرب صلاح بادي ”  الذي تحالف سابقًا مع المتطرفين الإسلاميين والخاضع لعقوبات الأمم المتحدة بتهمة تقويض الاستقرار.

وتابعت نيويورك تايمز : ” إنضم إلى المعركة أيضا عناصر من سرايا الدفاع عن بنغازي الذي ضم إلى حد كبير ائتلافًا ضم ميليشيا خاضعة لعقوبات الأمم المتحدة كمنظمة إرهابية وهي أنصار الشريعة ، التي لعب مقاتلوها دورًا رئيسيًا في الهجوم على مجمع دبلوماسي للولايات المتحدة قُتل فيه السفير ج. كريستوفر ستيفنز في عام 2012 ” .

وأكدت الصحيفة وجود المتطرف زياد بلعم الذي قالت بأنه ظهر في شريط فيديو على الإنترنت الأسبوع الماضي من طرابلس توعد فيه للإنتقام لزعيم مرتبط بأنصار الشريعة  وغيره من الرفاق الذين يعتبرون متطرفين في إشارة منها لوسام بن حميد وجلال المخزوم وغيرهم ممن ذكرهم بلعم في تسجيله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com