555555555555555

جرائم الإرهاب..6 سنوات على اغتيال الشيخ “رجب أطلوبة” في بنغازي اخبار ليبيا |

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أخبار ليبيا24

ارتكب الإرهاب جرائم كثيرة في ليبيا، كان لوجوده في أي مدينة أو أمنطقة توقف كامل لكل معنى للحياة، كانت حياة الناس أرخص شيء بالنسبة لإرهابيين رغم أن الإسلام الذي يتحدثون باسمه – وهو منهم بريء – حريص جدًا على صون حياة الناس وحمايتها.

في كل جرائم الإرهاب لم يراعي الإرهابيين أي حرمات ولم يضع أي حدود في ارتكابه لهذه الأفعال التي تستهجنها وترفضها كافة الأديان السماوية، والقوانين إضافة إلى الأعراف والعادات، حيث استهدف الإرهاب الشيوخ والنساء والأطفال، ولم يقم للأشهر الحرم وزنًا ولا للأعياد أو المناسبات الدينية أي قيمة.

هدف الإرهابيين هو بث الرعب من خلال إظهار نفسه بمظهر القوي القادر على الفتك بكل من يعارضه أو يحاول أن يرفض وجوده، متخذا من مقاطع الفيديو والصور التي ينشرها عبر منصاته الإعلامية أسلوبًا للترهيب ورسالة يريد أن يوصلها بأنه مصير كل من يعارضهم.

منذ 6 سنوات، في 16 يوليو 2014 أُغتيل الشيخ رجب عثمان أطلوبة ،هو شيخ للطريقة الشاذلية الصوفية وإمام مسجد مالك بمنطقة الصابري وعسكري متقاعد بالقوات الخاصة، يُعرف عن الشيخ أطلوبة بأنه كان من أهل الخير و حُبه لسكان منطقته و كان يعمل على مساعدتهم كذلك اشتهر برفضه و معارضته للعناصر والجماعات الإرهابية المسلحة بمنطقة الصابري.

تم تفخيخ سيارته الخاصة بعبوة لاصقة انفجرت عندما استقلها بعد خروجه من تأدية صلاة العشاء والترويح في مسجد الإمام مالك بمنطقة الصابري ببنغازي، تم إسعافه وحاولت الفرق الطبية بمركز بنغازي الطبي إنقاذ حياته دون جدوى، حيث كانت إصابته بالغة التي تعرض لها في منطقة الحوض و ساق أدت لوفاته فجر يوم الإربعاء الموافق 16 يوليو 2014.

وأُصيب في لحظة انفجار سيارة الشيخ أطلوبة عدد من المواطنين الذين كانوا متواجدين في مكان الإنفجار من ضمنهم أحد رفاق الشيخ أطلوبة حيث تم إسعافهم جميعاً و تلقوا العلاج وتم إخراج الشظايا منهم عن طريق العناصر الطبية في المركز.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24




0 تعليق