تويتر اخبار ليبيا

المسماري: عملية الكرامة لا تريد دعما بالأسلحة ويجب تعويض أنصار النظام السابق والثوار والمشاركين في الكرامة وفجر ليبيا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال الناطق الرسمي باسم عملية الكرامة أحمد المسماري إن العملية لا تريد أسلحة أو دبابات أو طائرات، وإنه يجب على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولية المصالحة الوطنية بمشاركته من خلال أمواله وخبراته لتعويض وإنهاء الأزمة المستمرة منذ 2011.

وأضاف المسماري أنه يجب تعويض كل من سقطوا نتيجة الأعمال المسلحة في ليبيا من أنصار النظام السابق والثوار والضحايا في فجر ليبيا والكرامة.

وأكد المسماري أن السلطات في ليبيا لا تريد وجود جنود على أرض البلاد، وأنه يجب على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولية الخطأ مثلما أقر به – حسب تعبيره – وذكر كمثال على ذلك رئيس فرنسا الذي قال إن فرنسا عندما تدخلت في أزمة ليبيا خلال عام 2011.

وشدد المسماري على ضرورة تطبيق مصالحة وطنية شاملة مبنية على جبر الضرر والتعويض، مطالبا المجتمع الدولي بالقيام بأمر حاسم في هذا الأمر، مشيرا إلى ما اتخذه ملك ليبيا الراحل إدريس السنوسي في شأن المصالحة الوطنية مع تأسيس دولة ليبيا.

وقال المسماري إن المصالحة الوطنية لا تشمل من قام بجرم معروف، إضافة إلى عناصر تنظيم داعش والقاعدة أو من دعمهم وتحالف معهم، حسب وصفه.

وأضاف المسماري أن ليبيا تحتاج اليوم إلى تقديم تنازلات كبيرة من مختلف شرائح المجتمع، حتى يوضع الشعب الليبي في “غرفة واحدة” حسب تعبيره، ويتحمل المجتمع الدولي جريرة أعماله، التي قام بها خلال السنوات الماضية والتي تتمثل في التدخل السريع وتسليم ليبيا لمن وصفهم بالإرهابيين، والتفرج على حرب بنغازي وتمديد فترة تطبيق الحل السياسي.

الجدير بالذكر أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر أطلق عملية الكرامة ضد مجلس ثوار مدينة بنغازي في عام 2014، وأدى تفاقم النزاع السياسي والعسكري منذ صيف 2014 إلى تدهور الأوضاع في ليبيا التي شهدت توترات أمنية منذ الإطاحة بنظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي عقب الانتفاضة الشعبية في 2011.

ووقع ممثلون عن الأطراف السياسية في البلاد اتفاقا لإنشاء حكومة الوفاق الوطني الليبية في الصخيرات المغربية في ديسمبر كانون الأول 2015 إلا أن السلطات المتحالفة مع خليفة حفتر رفضت الاعتراف بالاتفاق وبالحكومة، وهو ما دعا مراقبين لاعتبار حفتر أحد أهم العوائق لتطبيق الاتفاق السياسي الليبي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com