http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

التعاون الإقليمي والدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي يحقق المزيد من النجاحات الأمنية

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا24

مع حسم المعركة العسكرية ضد داعش في سوريا والعراق وإعلان الانتصار على إرهاب المنظمة الإجرامية, ينصب اهتمام المجتمع الدولي على الوجهة التالية للدواعش وحسب المعطيات الأمنية والاستخباراتية هناك مخاوف عن تسلل الدواعش الفارين إلى ليبيا.

ومع هذا الواقع المنذر بالخطر تستنفر الدول الإقليمية على رأسها الجزائر للتعاون والتشاور والتنسيق لمنع الدواعش من التسلل إلى ليبيا.

وقال مصدر ليبي إن الجزائر التحقت بقائمة الدول الـ26 التي تمد قاعدة البيانات الدولية التي يديرها الأمن الروسي بالمعلومات اللازمة حول متابعة ورصد تحركات جماعة داعش المتطرفة داخل دول الشرق الأوسط وانتقالهم منها إلى ليبيا.

وأضاف المصدر: “الشهرين الماضيين شهدا لقاءات مُكثفة بين سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، ومسؤولين جزائريين لبحث خطوة انضمامها إلى قاعدة البيانات الدولية لمراقبة المجموعات الإرهابية”.

وارتفعت مؤشرات خطر تسرّب مُقاتلي داعش الإرهابي إلى ليبيا بعد الهزائم التي لحقت بالتنظيم في كل من سوريا والعراق، ما زاد من احتمال نزوحهم إلى ليبيا.

وفي سياق المعركة المتواصلة ضد الدواعش في ليبيا قال الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، الأحد، إن غرفة عمليات سرت الكبرى قتلت 3 عناصر قياديين تابعين لتنظيم داعش الارهابي.

وأفاد المسماري خلال مؤتمر صحافي الأحد أن القادة الثلاثة هربوا من مدينة درنة الساحلية الواقعة على بعد 380 كم شرق بنغازي.

وأشار الناطق الرسمي باسم القيادة العامة إلى أن هناك بعض العناصر التابعة لتنظيم داعش تتحرك في مناطق جنوب سرت وجنوب بني وليد وجنوب خليج السدرة، لكن القوات المسلحة تبسط نفوذها على المنطقة وتحاصر تلك العناصر للقضاء عليهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com