تويتر اخبار ليبيا

الدولار يستمر بالارتفاع امام الدينار مع ختام السوق الموزاي والاسترليني الاكثر ارتفاعا لهذا الاسبوع

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



صعد سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار الليبي مع ختام التعاملات الاسبوعية في السوق الموازي “السوداء” بشكل طفيف وأستمر في ثباته فوق مستوى ال6 دينار, ويشهد الدولار الامريكي في الآونة الاخيرة حالة من الثبات النسبي والتأرجح مابين مستوى 6 و6.60 ديناراً حيث لم يسجل اختراقات جديدة عقب موجة انخفاض جماعي بدأتها العملات منتصف شهر يناير بشكل مفاجئ وتراجعت خلالها بشكل قياسي.

وخلال التعاملات ليوم امس الخميس صعد الدولار بشكل طفيف إلى مستوى 6.550 دينار في ختام التعاملات ليستمر بالصمود فوق مستوى ال6 دينار وشهد سعر الدولار الامريكي خلال تعاملات الاسبوع الحالي ثباته امام الدينار الليبي للاسبوع الثاني على التوالي فوق مستوى 6 دينار و6.60 دينار.

الدولار
بدء الدولار تعاملات الاسبوع الجاري, يوم السبت الماضي, عند مستوى مرتفع وبلغ سعره 6.340 دينار, وأنهى سعر الصرف التداولات الاسبوعية للدولار ليوم امس الخميس على ارتفاع ملحوظ بواقع 210 درهما أمام الدينار, وأنهى التعاملات عند مستوى 6.550 دينار ليبي.

اليورو
وحققت العملة الاوروبية مكاسبا قدرها 317 درهما في التعاملات الاسبوعية وبدء اليورو التعاملات يوم السبت الماضي عند قيمة 7.809 دينار لينهي السوق أمس عند سعر 8.126 دينار, ليعاود اليورو ارتفاعه من جديد, وكان اليورو مع بداية العام 2018 فوق 10 دينارات لكن العملة الاوروبية شهدت منتصف شهر يناير الفائت هبوطا قياسيا لم تشهده منذ أكثر من عام.

الاسترليني
وسجل الجنية الاسترليني اعلى المكاسب بين العملات الاجنبية الرئيسية امام الدينار من جديد وارتفع بواقع 457 درهما, وبدء الجنيه التعاملات الاسبوعية يوم السبت الماضي عند مستوى 8.639 دينار لينهي السوق امس عند سعر 9.096 دينار, وكان الجنيه الإسترليني فوق سعر 11 دينارًا قبل أن يتزامن في الهبوط مع العملة الأميركية, ليتراجع الباوند منذ منتصف شهر يناير الماضي بشكل كبير وفقد الكثير من قيمته في هبوط قياسي لم تشهده العملة البريطانية منذ عام.

ويطالب خبراء اقتصاد بتعديل سعر الصرف الرسمي للدينار امام الدولار من أجل تقليل الفجوة مابين سعر الصرف في السوق الرسمية والسوق الموازية والتي تشكل عباءا على المواطن خاصة في ظل ارتفاع اسعار السلع الاساسية وهو ما يتطلب على الحكومة تعديل سعر الصرف, وتوقع الخبراء أنه ومع ازدياد الفجوة السعرية بين السعر الرسمي والموازي في السوق السوداء تزيد فرص التطبيق أمام الحكومة الليبية والتي من المتوقع ان تقوم بعدد من الاجراءات من اجل تحسين العملة ومنها تغيير سعر الصرف أو تحسينه عبر إجراءات تخص الدعم.

ويشهد الدولار حالة من التذبذب ويتجه نحو الصعود خلال الفترة الماضية بعد موجة انخفاض كبيرة, لكن المضاربات الشديدة التي تجري في سوق العملة أدت إلى ارتفاعه مجددا امام الدينار وبشكل كبير.

وأستمر سعر صرف الدولار أواخر العام الماضي 2017 عند مستوى يفوق الـ 9 دينارات بعد موجة صعود قياسي لسلة العملات الاجنبية بدأها الدولار والعملات الاخرى منتصف شهر اكتوبر, لكن الدولار فقد منذ منتصف شهر يناير الماضي أكثر من 4 دينار من قيمته في السوق ما أدى الى تراجع جماعي للعملات الاجنبية وكان الدولار تراجع بشكل كبير أمام الدينار الليبي حين تراجع إلى مستوى 4.15 دينار.




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com