تويتر اخبار ليبيا

تكذيبا لمزاعم الجماعات الارهابية و حلفائهم من جماعة الاخوان..الأجهزة الأمنية تتسلم مهام تأمين درنة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



 

 

ايوان ليبيا – وكالات :

استبقت التنظيمات الإرهابية مثل “شورى مجاهدي درنة”، و”أنصار الشريعة” ومن يروجون لهم ويعطون لإرهابهم مشروعية، سواء تنظيمات مثل جماعة لإخوان المسلمين، أو أشخاص مثل المفتي المعزول، الصادق الغرياني، ورئيس مجلس الدولة، خالد المشري، عملية الجيش الوطني لتحرير مدينة درنة من هذه التنظيمات، بترديد الشائعات وشحن الأهالي ضد قوات الجيش الوطني، بالزعم بنية الجيش البقاء بشكل مستمر في المدينة، والسيطرة عليها وحكمها.

وقبل أن تنتهي قوات الجيش من استكمال مهمتها، بشكل كامل، بدأت القيادة العامة للجيش الوطني في تنفيذ تعهداتها بتسليم إدارة المدينة إلى السلطات المدنية، وتفنيد تلك المزاعم.

حيث أكد مدير مديرية أمن الهلال درنة، العقيد فتحي عقيلة، في تصريحات تليفزيونية أن مديرية الأمن وفرع الأمن المركزي درنة متواجدون في المناطق المحررة بدرنة بكامل آلياتهم ومعداتهم وأفرادهم، منذ السادس من الشهر الجاري، مضيفاً أنهم كونوا نقاط تمركز للقوات، لتبدأ مهامها في حفظ الأمن، وحماية مؤسسات الدولة.

وقال عقيلة، “تنفيذا لأوامر القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، وبعض صدور الأوامر من كل من وزير الداخلية، إبراهيم بوشناف، وآمر غرفة عمليات الكرامة، اللواء عبد السلام الحاسي، تم تجهيز قوة مكونة من، الإدارة العامة للأمن المركزي فرع درنة، ومديرية الأمن الهلال درنة، ومكتب الهجرة غير الشرعية، في خلال ١٠ ساعات.

بدوره أكد مدير الإدارة العامة للأمن المركزي، العقيد السيد بشير الحاج، في تصريحات تليفزيونية تواجد الإدارة في درنة ومباشرة عملها، مطالباً كافة العناصر المنتمية إلى الأمن المركزي، بالالتحاق بعملهم بشكل فوري.

ويشار إلى أن العقيد فتحي عقيلة قد ناشد العناصر المنتمية إلى مديرية الأمن، الحضور إلى مقر المديرية في منطقة “باب طبرق”، لاستئناف مزاولة أعمالهم.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com