تويتر اخبار ليبيا

الغرياني يتوعد وسائل إعلامية بـ ” عذاب النار ” بسبب الحرب على شورى درنة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – حذر المفتي المعزول من قبل مجلس النواب ، الشيخ الصادق الغرياني ،  وسائل إعلام لم يسمها من عذاب النار وذلك بسبب ما قال انه تزوير للحقائق تمارسه هذه الوسائل.

وفى خروجه الاسبوعي عبر برنامج الاسلام والحياة المذاع اليوم الاربعاء على قناة التناصح التابعة لدار الافتاء ، تسائل الغرياني عن سبب ما اعتبره غضاً للطرف من المسؤولون عن القصف والقتل والحصار الذي قال انه يحدث فى درنة .

وأضاف : ” تبرير القتل الحادث في مدينة درنة بمحاربة الإرهاب أكذوبة مفضوحة وأهل المدينة مدوا يدهم للصلح والدواعش لا يفعلون ذلك والأمر في غاية الوضوح ” .

وتابع : ” درنة تقصف وتُحاصر لأنها لم ترضى بحكم الاستبداد المتمثل في حفتر؛ وتريد دولة مدنية يتحقق فيها العدل لذلك فأن أهلها يقتلون الآن بدم بارد ” .

وحذر الغرياني المسؤولين من أن الكراسي ستتركهم لذى فأنه يتوجب عليهم الوقف مع الحق وقال :” رد الصائل عن أهل درنة واجب؛ وعلى الناس أن يناصروهم بالمال وبالخروج للساحات ” .

ووجه رسالة تحذير أخرى قائلاً : ”  أقول للمسؤولين أنتم لا ترضون ما يحدث من قتل لأبنائكم ولا لأهليكم، فلماذا ترضونه لأهل درنة فأم ما يحدث الآن هو من ثمار اتفاق الصخيرات ” .

ودعا الغرياني الناس فى ختام حديثه بهذا الصدد الى الخروج للميادين ليستنكروا ما يحدث في درنة مما اعتبرها مخالفات ، وقال : ” الإعلام الذي ينشر الأكاذيب ويزيف الحقائق عليه أن يحذر مغبة ذلك من عذاب في النار ” . وذلك فى إشارة منه للاعلام المناهض لما يسمى مجلس شورى المجاهدين .

المرصد – متابعات

 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com