فيسبوك اخبار ليبيا

المشير حفتر: المنطقة الشرقية بأكملها آمنة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



 

قال القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر في كلمةٍ ألقاها خلال مراسم تكريمه من قبائل العواقير، إنّ ما قامت به هذه القبيلة وما ورائها من قبائل الشرق عامة لهو عقدٌ يؤكد على المضي قدماً إلى النصر بعون الله، فقد تداعى كثير من أبنائها إلى الميدان ووضعت نفسها في مواجهةٍ غير متكافئة مظهرةً عزيمة ورؤية للتغلب على الكثرة.

وأضاف أنّ المجموعات الماكرة كان تنوي أن تستغل كافة الإمكانيات الموجودة في ليبيا من بترول ومعادن ثمينة، إلّا أنّ هذا الشعب صغير العدد كما وصف لقنّ إيطاليا درساً لن ينساه أحداً، فهذا الموقف التاريخي جعل الكثير من الدول تخشى ليبيا لما قدم أبناؤها من تضحيات جمة تؤكد ارتباطها بهذه الأرض.

وأكّد حفتر على أنّه تم التغلب بالعزيمة على هذه المجموعات من خلال الإمكانيات التي توفرت والتي اكتُسب جزءاً منها كغنائم، مشيراً إلى المساندة التي قدمتها كل من مصر والأردن والإمارات والجزائر.

وفي محور حديثه عن المواجهات قال حفتر إنّ درنة انطلق منها قاعدة رئيسية للمجرمين وكانوا قد مكثوا فيها فترةً طويلة إلى أن أصبحت حاضنتهم داعشية إلّا أنّهم هزموا في فترة لا تتجاوز الشهر، وفيما يتعلق بأجدابيا وحقولها النفطية ذكر أنّها تعرضت لأكثر من 6 جولات لم يكسب منها المجرمون شيئاً، وذلك يعود إلى ثبات واندفاع الأبطال.

وشدّد حفتر في كلمته على أنّه لن يُسمح بأن تكون ليبيا مركزاً من مراكز المعارضة قائلاً: ” البلاد أصبحت متهتكة من كل جانب، لدينا 6 حدود يأتينا منها مجموعات من كل مكان، وجيراننا ليسوا بقادرين على أن يتحكموا فيهم بل هناك مشاكل معهم أيضاً، وعليه استهدفنا عدة تجمعات من هذه المجموعات عن طريق الجو” مضيفاً: ” ما زالت لدينا قضية المعارضات الموجودة في دول الجوار، ونحن حقيقةً لا نسمح بأن نكون من مراكز المعارضة، وعندما يتحول المعارض إلى مرتزق ويقابلنا في إحدى المعارك فسنحكم على أنّ المعارضة كلها مرتزقة”.

وأوضح المشير أنّ حدود ليبيا من الجهة المصرية والتي تبلغ مسافتها 1700 كم غرباً هي حدودٌ آمنة، مشيراً إلى جهود مصر التي تبذلها في هذا الشأن حيث يحفظون الحدود من جانبهم على حد وصفه.

وعن المناطق الليبية الآمنة والمحمية بقوات تابعة للجيش الليبي أشار حفتر إلى أنّها تشمل المنطقة الشرقية بالكامل ابتداءً من غدامس واتجاهاً إلى الجنوب لغاية غات واتجاهاً إلى الشرق حتى الحدود المصرية، وفي المنطقة الغربية من الزاوية لغاية راس جدير، واتجاهاً إلى الجنوب بمحاذاة الحدود حتى حدود الجزائر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com