تويتر اخبار ليبيا

تعرف على رجل تركيا.. الذراع الأيمن للإرهابي “هشام عشماوي”

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



درنة-العنوان

ألقت القوات المسلحة العربية الليبية، القبض على إرهابي وقيادي في تنظيم القاعدة ليبي الجنسية كان قد تحصل على لجوء سياسي في تركيا والتحق بسرايا راف الله السحاتي عقب أحداث فبراير، ويعد هذا الإرهابي الذراع الأيمن للمصري هشام عشماوي في تنظيم “المرابطون” الذي أسسه الأخير في مدينة “درنة”.

مرعي عبدالفتاح خليل زغبية وهو من بين المقبوض عليه برفقه الإرهابي المصري “العشماوي”، زغبية من مواليد 1960 من سكان منطقة أخريبيش في مدينة بنغازي، متزوج من زوجة تحمل الجنسية المغربية.

كان قد تواجد في أفغانستان خلال العام 2001 وصلها عن طريق السودان وتواجد في معسكر تابع لتنظيم القاعدة ويعرف باسم “كابول” والذي كان يتجمع فيه عناصر وقيادات من الجماعة الليبية المقاتلة.

زغبية كان من ضمن خلية تعرف باسم “أنصار الإسلام في ليبيا” خلال فترة التسعينات من القرن الماضي التي كانت تهدف إلى تجنيد عناصر للالتحاق بالعراق وأفغانستان، حيث كان برفقته “سعيد بن عبد الحكيم” و “بن عمر الشريف” و “الأزهر بن خليفة “.

أدرج الإرهابي زغبية على قوائم الأمم المتحدة والولايات المتحدة في عام 2006 معتبرة إياه إرهابي مطلوب في عدة قضايا أمنية من الدرجة الأولى.

سجن زغبية في إحدى السجون الإيطالية لتآمره وارتكابه أعمال إرهابية ضد سلطاتها وحكمت عليه محكمة جنايات ميلانو في 20 ديسمبر 2007 بالسجن 06 سنوات لانتمائه إلى جماعة إجرامية ذات أهداف إرهابية ولتلقيه سلعا مسروقة، وأكدت محكمة الجنايات الاستئنافية لميلانو هذا الحكم في 20 نوفمبر 2008.

تحصل الإرهابي زغبية على لجوء سياسي في تركيا وعند قيام أحداث فبراير 2011 عاد إلى ليبيا وأصبح من ضمن سرايا راف الله السحاتي.

يشار إلى أن زغبية  كان من ضمن تنظيم “المرابطون” والذي أسس في مدينة درنة عن طريق القيادي المصري “هشام العشماوي”  و مساعده “عماد الدين أحمد محمود عبدالحميد ” المكنى الشيخ حاتم عاد إلى ليبيا ووصل إلى مدينة درنة خلال العام 2014.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com