فيسبوك اخبار ليبيا

المسماري: إذا رفض الشعب الليبي الدستور سنذهب إلى انتخابات حسب مخرجات باريس

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



11 أكتوبر,2018

10 أكتوبر,2018

10 أكتوبر,2018

قال الناطق باسم القيادة العامة لعملية الكرامة أحمد المسماري: “إذا رفض الشعب الليبي مشروع الدستور سنذهب أولاً إلى انتخابات برلمانية ثم رئاسية حسب مخرجات اتفاق باريس، ولن تكون هناك مراحل انتقالية أخرى”.

 

وأكد المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الأربعاء، أنهم يثقون في أن الشعب الليبي سيقول لا في الاستفتاء على مشروع الدستور، وستشكل لجنة جديدة لإعداد الدستور، مضيفا أن “القيادة لن ترضى بإضاعة حقوق أي إقليم من أقاليم ليبيا، وخاصة الأقاليم التي قدمت الشهداء وضحت بالمال والجهد من أجل تحرير ليبيا من الإرهاب”، حسب قوله.

 

واعتبر المسماري، أن “قانون الاستفتاء على مشروع الدستور أصدره مجلس النواب بطريقة مخالفة، حيث جرى التصويت عبر الهاتف النقال”، منوها إلى أن “الإخوان يريدون هذا الدستور لإطالة بقائهم في المشهد”، على حد قوله.

 

واتهم المسماري، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بتقديم ما قيمته 15 مليار و800 مليون دينار إلى لجنة الدستور قبل التصويت على مشروع الدستور بشهر، مشيرا إلى أن ديوان المحاسبة بطرابلس اعتبار خلال تقريره الأخير، هذه المبالغ رشوة من أجل تمرير مشروع الدستور.

 

وأكد الناطق باسم القيادة العامة لعملية الكرامة، احتجاز جرافتين إيطاليتين من قبل السرية البحرية سوسة، كانتا قد دخلتا المياه الإقليمية الليبية قبالة سواحل مدينة سوسة في الجبل الأخضر، وجرتهما إلى ميناء رأس الهلال.

 

وأوضح أحمد المسماري في سياق المؤتمر صحفي، أن طاقم الجرافتين يخضع للتحقيق لمعرفة ملابسات دخولهم إلى المياه الإقليمية الليبية، لافتا إلى أنها ليست المرة الأولى التي تنتهك فيها قوارب صيد الحدود البحرية لليبيا.

 

وحول مزاعم الاستخبارات البريطانية التي نشرتها جريدة “ذا صن” بوجود قوات روسية في شرق ليبيا، نفى المسماري وجود أية قواعد عسكرية روسية أو غير روسية في ليبيا.

 

وقال المسماري، إن ما ذكرته جريدة “ذا صن” الإنجليزية غير صحيح ولا توجد أية قواعد روسية أو غير روسية في ليبيا، مرحبًا بأي فريق إعلامي نزيه وغير “مؤدلج” لزيارة قاعدة بنينا الجوية وقاعدة طبرق.

 

وتابع المسماري قائلا: “بالنسبة للأسلحة الروسية هذه أسلحة موجودة في ليبيا لأن الجيش الليبي بالكامل سلاحه روسي ولدينا 20 مليون قطعة سلاح وصواريخ دفاع جوي وبحرية وبرية كلها روسية”.

 

واعتبر المسماري، “ما نشرته الجريدة الإنجليزية وبعض الأدوات الإعلامية وأفاكون على تويتر مدعومين وتحرِّكهم أجهزة مخابرات، يأتي في إطار حملة للتقليل من إنجازات وانتصارات الجيش الليبي، التي كان آخرها القبض على القيادي المصري هشام عشماوي”، وفق قوله.

 

وفي سياق حديثه عن القبض على القيادي المصري هشام عشماوي في مدينة درنة شرق ليبيا، أوضح الناطق باسم عملية الكرامة أن عملية القبض على عشماوي، بدرنة تمت وفقا لمعلومات استخباراتية دقيقة، مشيرا إلى أن هذه العملية رسالة قوية لكل من يدعي أن درنة خالية من الإرهابيين.

 

وبيّن أحمد المسماري، أنه كان برفقة عشماوي أسرة القيادي عمر سرور الذي تأكدوا من مقتله، موضحا أن السبب الرئيسي لنجاح العملية هو السرية العالية جدا التي تم اعتمادها في العملية، وجرى التشديد على كل القوات بعدم عدم التصوير، وعدم نشر أي معلومات تخص التحركات، قائلا: “مبدأ السرية ساهم بشكل كبير في عنصر المفاجأة للإرهابيين”.

 

يشار إلى أن قوات عملية الكرامة بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر قد أعلنت الإثنين الماضي عن القبض على القيادي المصري هشام عشماوي الذي كان يختبئ في مدينة درنة الذي كان ضابطا عسكريا في السابق في الجيش المصري، قبل أن يتم فصله عنه بعد التحاقه بجماعات مسلحة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com