اخبار ليبيا رمضان

مستثمر: الحرب التجارية تمهيد للأزمة المالية المقبلة

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



مباشر: أكد مدير صندوق استثماري أنه قد يكون هناك ما هو أسوأ بعد أن أطلقت الولايات المتحدة طلقات جديدة في حربها التجارية مع الصين، مشيراً إلى أن هذه الحرب مجرد بروفة لحدوث أزمة عالمية.

وتوقع "مارك موبيوس" مدير صندوق للاستثمار في الأسواق الناشئة في مقابلة مع محطة "بلومبرج" في سنغافورة، يوم الأربعاء، أن تشهد أسهم الأسواق الناشئة هبوطاً جديداً قدره 10%.

وتابع: أنه عاجلاً أم آجلاً سنشهد أزمة مالية مع الأخذ في الاعتبار أننا في فترة التخلص من وقت الأموال الرخيصة، في إشارة إلى تشديد السياسة النقدية العالمية.

وأضاف أنه سيكون هناك ضغط حقيقي بالنسبة للعديد من هذه الشركات التي تعتمد على الأموال الرخيصة بشأن إمكانية استمراريتها.

وألقت الخطوات التي اتبعها بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي بشأن تطبيع السياسة النقدية بظلالها على الأسواق الناشئة خلال هذا العام إضافة إلى ارتفاع الدولار وتدهور الأوضاع التجارية.

وأضاف "موبيوس" أن النزاع بين الولايات المتحدة والصين ربما يزداد سوءاً حيث من غير المرجح أن يتراجع الرئيس دونالد ترامب عن قرارته بشأن التعريفات.

ويرى أنه من المرجح أن ينخفض مؤشر "إم.إس.سي.آي" لأسهم الأسواق الناشئة بنحو 10% إضافية عن المستويات الحالية بحلول نهاية العام.

كما تعرضت عملات الدول النامية لضغوط، حيث انخفض مؤشر "إم.إس.سي.آي" لعملات الأسواق الناشئة بنسبة 6% مقارنة بالمستوى المرتفع المسجل في أواخر مارس.

ويدفع هذا الهبوط في العملات البنوك المركزية من تركيا إلى الأرجنتين وإندونيسيا على رفع معدلات الفائدة من أجل حماية عملاتها المحلية.

وقال "موبيوس" إنه على الرغم من أن رفع معدل الفائدة هو حل قصير الأجل فإنه قد يؤدي إلى نتائج عكسية في الدول ذات الديون المرتفعة.

لكنه في المقابل يرى أن الهبوط المحتمل في الأسواق المالية هو فرصة للشراء وجمع الأموال من قبل الشركات

وأضاف أن الحكومات تحتاج إلى استعادة ثقة المستثمرين عبر ضخ موارد مالية.

شاهد الخبر في المصدر مباشر (اقتصاد)

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com