http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

رغم الفضيحة السياسية.. 4 أسباب تدعم الين الياباني أمام الدولار

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



مباشر: هبط الين أمام الدولار خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، تزامناً مع الفضيحة السياسية التي تشهدها البلاد، لكن لايزال هناك 4 عوامل تدعم عملة اليابان أمام الدولار بالقرب من مستوى 100 ين.

وقال "ماساشي موراتا"، استراتيجي العملة في شركة "براون براذرز هاريمان" في طوكيو لوكالة "بلومبرج"، اليوم الثلاثاء، إن الدولار قد يُسجل 100 ين، مشيراً إلى أن العملة اليابانية فوق تلك المستويات لن تبدو بعيداً عن منظور أساسيتها.

وبحلول الساعة 11:55 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع الين أمام الدولار بنحو 0.7% إلى 107.19 ين.

ومنذ بداية العام الجاري صعدت العملة اليابانية أمام الدولار بنحو 4.9%.

وتعد السياسة المالية في بنك اليابان هي العامل الأول، وذلك بعد أن قلص البنك المركزي مشترياته الشهرية من السندات كجزء من تقليص برنامج التيسير الكمي.

وفي الشهر الماضي ارتفعت حيازة البنك من السندات بمقدار 54 تريليون ين على أساس سنوي، وهي أبطأ وتيرة نمو منذ يوليو 2013.

أما العامل الثاني فهو زيادة فائض الحساب الجاري في اليابان، حيث كشفت البيانات الحكومية اليوم أن الفائض قرب أعلى مستوى له في عقد من الزمان خلال يناير الماضي.

وتعد صناديق التحوط هي العامل الثالث، حيث إنه بالرغم من تخفيض الصناديق ذات الرافعة المالية الراهنات الهبوطية بشكل تدريجي على العملة اليابانية، إلا أن الصناديق لاتزال تحتفظ بمراكز بيع قصيرة مما قد يؤدي إلى مزيد من المكاسب للين.

 فيما تعد السياسة هي العامل الرابع، حيث إنه على الرغم من أن تورط وزير مالية اليابان في اتهامات متعلقة ببيع أراضٍ مملوكة للدولة بسعر منخفض قد هز ثقة بعض الناخبين في حكومة "شينزو آبي"، لكن ذلك لن يؤثر على مركز الحزب الحاكم، لكنه قد يؤثر سلباً على استمرار "شينزو آبي" في رئاسة الوزراء.

شاهد الخبر في المصدر مباشر (اقتصاد)

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com