فيسبوك اخبار ليبيا

التجار.. الخسارة فى العيد أحسن من المكسب البعيد

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اشترك لتصلك أهم الأخبار

فور انتهاء شهر رمضان، اعتاد تجار المواشى والجزارون التجهيز لموسم عيد الأضحى، سواء بشراء العجول والخراف البلدى والمستورد من الأسواق الكبرى، والاتفاق مع عدد من الشوادر المتواجدة فى مناطق مختلفة داخل المدن، لتوريد حاجة المستهلكين من الأضاحى، لتبدأ حركة البيع والشراء فى منتصف شهر ذى القعدة حيث يعرض التجار العجول والخراف للمشترين سواء الأفراد أو الجزارين أو الشركات أو غيرها.

ويستمر هذا العرض على مدار شهر كامل حتى نهاية أيام عيد الأضحى، إلا أن هذا الحال تغير هذا العام فلم يبدأ التجار فى عرض بضائعهم داخل الشوادر ولم يبق على عيد الأضحى إلا أيام معدودة، بالإضافة إلى توقف حركة البيع والشراء لدى العديد من التجار بسبب ارتفاع الأسعار الذى جعل البعض يحجم عن شراء الأضاحى هذا العام وعدم المشاركة فى هذا الطقس الدينى بسبب ارتفاع الأسعار بشكل عام.

ورغم ثبات أسعار الأضاحى فى بعض الأسواق وارتفاعها بنسبة طفيفة فى البعض الآخر من الأسواق الرئيسية فإن حركة البيع والشراء انخفضت بنسبة كبيرة هذا العام، وفق ما أكد عدد من الجزارين ما أدى إلى الركود ولجوء التجار إلى تقليل الأسعار والبيع بالخسارة- على حد قولهم- خلال الموسم الرئيسى لهم خلال العام، ولجوء آخرين إلى شراء الأضاحى بالتقسيط أو اشتراك العائلات كاملة فى أضحية واحدة.

فى منطقة المريوطية بشارع فيصل تتواجد عدد كبير من محال الجزارة التى اعتاد أصحابها عرض ما لديهم من الخراف والعجول أمام محالهم إلا أن هذا العام لم تبدأ المحال فى عرض تجارتهم، ولم يتم حجز أعداد من الخراف والعجول للهدى فى عيد الأضحى بالأعداد المعتادة.

«أبوإسلام» صاحب محل جزارة بمنطقة المريوطية اعتاد عرض بضاعته قبل عيد الأضحى بـ20 يوم إلا أنه سيبدأ فى عرض بضاعته قبل العيد بـ 15 يوما ويتوقع أن تكون نسب البيع ضعيفة بسبب انخفاض نسبة البيع والشراء فى موسم رمضان الذى يعد مؤشرا له على حالة السوق.

حجز الأضاحى لدى «أبوأسلام» يبدأ من بعد انتهاء شهر رمضان، وخلال هذا الشهر يعرف ما هو حجم المبيعات المتوقع خلال موسم عيد الأضحى، ويرى أن معدلات بيع اللحوم انخفضت فى شهر رمضان بشكل كبير وأيضا انخفض حجم الطلب على الأضاحى ما ينذر بالركود خلال موسم عيد الأضحى، مضيفا: «حالة الركود مستمرة من الموسم الماضى وهتزيد السنة ديه بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف والنقل اللى زاد مع ارتفاع أسعار السولار والبنزين».

وعن متوسط الأسعار قال إن متوسط الأسعار هذا العام 60 جنيها للكيلو العجول القائم، وبالتالى يصل سعر العجل الذى وزنه 400 كيلو إلى 24 ألف جنيه، بينما وصل سعر الخروف إلى 3250 جنيها. وأكد أحد الجزارين- طلب عدم ذكر اسمه- أن العديد من العجول المستوردة مصابة بالجدرى وانتقلت هذه الإصابة لبعض العجول البلدى، خاصة فى الصعيد وبالتالى انخفضت مبيعات العجول من الأسواق بسبب هذا المرض، وأشار إلى أن البعض لجأ لشراء اللحوم الجملى بديلا عن الأضاحى رغم وصول أسعارها إلى 100 جنيه للكيلو.

«محمد عطوط»، أحد تجار المواشى اعتاد شراء بضاعته من أسواق مختلفة من سوهاج وأسيوط وبعد انتشار مرض الجدرى فى العجول تقلصت أعداد العجول هذا العام خوفا من الإصابة بالمرض، وأكد أن ضعف الرقابة على المواشى من قبل الإدارات البيطرية وعدم تواجد الأمصال والأدوية البيطرية أكبر العقبات التى تواجهه. وأرجع «عطوط» الارتفاع الطفيف فى الأسعار هذا العام بسبب ارتفاع تكلفة النقل التى يتحملها الجزء الأكبر منها، بالإضافة إلى تحمله تكلفة الكشف الطبى وشراء الأدوات والأمصال البيطرية، مضيفاً: «إحنا بنجيب البضاعة ونعمل كشوفات عليها أكتر من مرة وبنتحمل تكاليف الأمصال والكشف بسبب عدم وجود رعاية بيطرية سواء فى الصعيد أو فى القاهرة».

المواشى البلدى هى أكثر أنواع المواشى التى يقبل عليها الزبائن سواء من أصحاب محالات الجزارة أو المشترين، وأغلبها تأتى من خارج القاهرة قبل موسم عيد الأضحى بشهر كامل ويتم وضعها داخل معلف حتى تصل إلى الوزن المطلوب وخلال هذه الفترة يتحمل التاجر تكلفة العلف التى تضاعفت خلال الفترة الأخيرة بسبب احتكار عدد من الشركات لاستيراد العلف، وعدم توافره لدى منافذ وزارة الزراعة، بحسب قوله.

وأكد على عطوط، أحد تجار المواشى بمنطقة الهرم، أن الموسم أصبح يحقق خسائر للتاجر بعد ارتفاع أسعار الأعلاف بنسبة 40% على حد قوله، وأيضا ارتفاع أسعار النقل و«الكارتة الخاص بالطرق الصحراوية»، مضيفاً: «تكلفة النقل للعربيات الكبيرة زادت 500 جنيه وللعربيات الصغيرة 300 جنيه وده احنا بنتحمله». ولم تؤثر حالة الركود على التجار وأصحاب المحال فقط بل أثرت على حجم العمالة فى محال الجزارة والشوادر، فأكد على عطوط أن يومية العمال وصلت إلى 100 جنيه يوميا خلال موسم عيد الأضحى، ومع حالة الركود اضطر إلى تقليل أعداد العمال لديه. وفى المقابل طرحت وزارة الزراعة هذا العام قبل عيد الأضحى المبارك 14 ألفا و900 رأس من عجول الجاموس البلدية بسعر 50 جنيهًا للكيلو قائم، كما تطرح 26 ألفا و799 رأس عجول بقرى بلدى بسعر 55 جنيهًا للكيلو قائم و7747 رأس أغنام وماعز بسعر 60 جنيها للكيلو قائم.

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com