http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

المنصورة: «مفيش بيع ولا شراء»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت أسواق الماشية بالدقهلية انخفاض أسعار الأضاحى عن العام الماضى بنسبة تصل إلى 10 % عن العام الماضى بسبب عزوف عدد كبير من المواطنين عن الأضحية ولجوء عدد كبير منهم إلى المشاركة فى ماشية واحدة فقط للتضحية بها.

وقال سعد صالح، أحد تجار المواشى بسوق بلقاس، إن أسعار الضانى «الخروف» وصلت بالسوق إلى 60 جنيها للكيلو بدلا من 65 جنيها قائم العام الماضى، والبقرى يتراوح سعره ما بين 52 و 55 جنيها بدلا من 60 جنيها العام الماضى والعجل الجاموسى 48 جنيها للكيلو قائم وكان العام الماضى 50 جنيها ورغم ذلك فإن حركة البيع منخفضة جدا ولا يوجد بيع ولا شراء لذلك لجأ التجار إلى تخفيض الأسعار للتخلص من المواشى
التى لديهم.

وأضاف: «يلجأ البعض إلى المشاركة فى ماشية واحدة فقط وتقسيم الأضحية وثمنها عليهم حيث يشارك فى البقرة أكثر من 4 أو 5 أشخاص لأن سعر البقرة يصل من 28 إلى 35 ألف جنيه والخروف يتراوح ما بين 6000 إلى 6500 جنيه وهى أسعار مرتفعة وتمثل عبئا على الأسرة».

وقال عبدالله الرشيدى، تاجر مواشى وجزار: «كنا زمان بنشترى البقرة ونبيعها للمواطنين فى أسبوع لكن هذا العام وبسبب ارتفاع أسعار كل شىء لا نبيع أكثر من نصف بقرة وربما أقل أى انخفضت المبيعات بنسبة 50 إلى 60 % ورغم أن هذا هو عيد اللحمة إلا أن الإقبال ضعيف مقارنة بالأعوم السابقة».

وأرجع أسباب ارتفاع أسعار الماشية إلى ارتفاع أسعار الأعلاف قائلا: «سعر طن الردة وصل الآن إلى 4500 جنيه وكان طن الذرة وصل إلى 4500 جنيه وطن الكَسب يتخطى 6000 جنيه وهذا يمثل تكلفة عالية على مربى المواشى ومع ذلك البعض يبيع الماشية بتكلفة تربيتها بسبب وقف حال السوق». وأكد مجدى عبدالقادر، جزار، أن أسعار اللحوم الآن تتراوح ما بين 120 و 180 جنيها ولولا تدخل الدولة لبيع اللحوم المدعمة من خلال المنافذ المنتشرة بالمحافظة لكان سعر كيلو اللحوم وصل إلى 250 جنيها بسبب الارتفاع الجنونى فى أسعار الأعلاف وتكلفة التربية على حد تعبيره.

وتابع: «الدولة عندما طرحت اللحوم المدعمة أجبرت التجار على وضع هامش ربح ضعيف وأحيانا يبيعوا بسعر التكلفة لتخفيض سعر اللحوم على الرغم من ارتفاع أسعار الماشية ما أدى إلى تخفيض هامش الربح للتاجر وخروج عدد كبير عن التجار من المهنة، لأنه أصبح يعمل بخسارة».

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com