فيسبوك اخبار ليبيا

https://m.elwatannews.com/news/details/3720208

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اختفى الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا، منذ ما يقرب من 10 أيام، ولا يزال الغموض يحيط حول اختفائه، وأرسلت السعودية وفدا أمنيا للتحقيق في مسالة الاختفاء، كما دعات الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق شامل بشأن اختفائة، وكذلك طالبت الولايات المتحدة بإجراء تحقيق دولي عاجل ومستقل.

وتحول الغضب السعودي على اختفاء خاشقجي، إلى دعوة جادة لمقاطعة السياحة في تركيا، أطلقها نشطاء سعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، كرد فعل اقتصادي على أنقرة لتكبيدها خسائر مالية في قطاع السياحة.

قال الدكتور كرم سعيد، خبير الشأن التركي، إن الدعوات السعودية لمقاطعة السياحة التركية في حال تحقيقها، ستحدث تأثيرا سلبيا كبيرا على قطاع السياحة في أنقرة، موضحا أنه على غرار اتهامات الاتحاد الأوروبي بانتهاك تركيا حقوق الإنسان، ومنع السياحة الأوروبية لها أثر على قطاع السياحة بشكل كبير.

وأوضح سعيد لـ"الوطن"، أنه حال تنفيذ المقاطعة السعودية ستزيد من تدهور قطاع السياحي التركي، وسيظهر أثار هذا التدهور سريعا، خصوصا لأن تركيا تعتمد في سياستها النقدية الحصول على الدولار من قطاع السياحة، وفي ظل أنهيار الليرة التركية سيصبح التدهور أسوء.

من جانبه، قال معتز السيد، نقيب المرشدين السياحيين، إن قطاع السياحة في تركيا يعتمد على دول الخليج والاتحاد الأوروبي، موضحا أنه خلال الفترة الماضية انخفضت نسبة السياحة الأوروبية لتركيا بشكل كبير، وفي حالة انقطاع السياحة الخليجة لها سيؤثر بشكل كبير عليها.

وأوضح السيد لـ"الوطن"، أن الأحداث السياسية المضطربة توثر على قطاع السياحة في أي دولة، وفي الفترة الآخيرة تعاني تركيا من اعتقالات وأختفاء مواطنين من دول أخري، هو ما يؤدي إلى خروجها من اهتمامات السائحين حول العالم.

شاهد الخبر في المصدر الوطن

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com