555555555555555

اخبار مصر : نشرة «المصري اليوم» السبت: السيسي يراجع مشروع الضبعة.. واستمرار إضراب الطيارين

المصرى اليوم 0 تعليق 89 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تناولت نشرة «المصري اليوم» المذاعة على فضائية «القاهرة والناس»، السبت، عدة قضايا أبرزها التقرير الذي تسلمه الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن المحطة النووية المزمع إنشاؤها في منطقة الضبعة بالصحراء الغربية.

واجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي بالمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، واستعرض «شاكر» نتائج الزيارة التي قام بها مؤخراً إلى موسكو، من أجل التباحث بشأن إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية.

وأكد الرئيس أن الطاقة النووية خياراً حيوياً يكتسب أهمية استراتيجية بالنسبة لمصر للوفاء باِحتياجاتها المتزايدة من الكهرباء، مشدداً على ضرورة الاهتمام بمحافظات الصعيد.

وواصلت الأجهزة التنفيذية بالمحافظات إجراءات حصر واسترداد الأراضي المملوكة للدولة، تنفيذاً لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي أعطى مهلة شهراً لاستعادة تلك الأراضي.

وأكدت مصادر مطلعة بلجنة استرداد أراضي الدولة ومستحقاتها إن اللجنة ستعقد اجتماعاً منتصف الأسبوع برئاسة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، لمناقشة الموجة الثالثة من عمليات إزالة التعديات على أراضي الدولة.

كما استقبل «السيسي» سكرتير عام الاتحاد الدولى للاتصالات هولين زاو، بحضور ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبحث سبل التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاستفادة من دور الاتحاد في الارتقاء بقطاع الاتصالات في مصر لتوفير فرص عمل الشباب.

وأكد الرئيس خلال اللقاء حرص مصر على وضع رؤية دولية مشتركة دون استخدام شبكة الإنترنت في التحريض على العنف والإرهاب.

وفي سياق آخر قضت محكمة جنح قصر النيل، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طره، قضت اليوم في جلسة النطق بالحكم على واحد وخمسين متهماً، بالحبس عامين مع الشغل والنفاذ، بتهمة التظاهر في جمعة الأرض احتجاجاً على اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية، وقامت قوات الأمن بإخراج الإعلاميين من القاعة.

فيما جدد قاضي المعارضات بمحكمة شبرا خيمة، حبس الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا خمسة عشر يوماً لاتهامهم بقلب نظام الحكم.

يأتي ذلك وسط استمرار إضراب طياري مصر للطيران لليوم الثالث وتأخر إقلاع 7 رحلات دولية، حيث شهد مطار القاهرة الدولى تأخر إقلاع ست رحلات تابعة لشركة مصر للطيران متجهة إلى إسطنبول وبيروت وملبنزا وأمستردام والكويت وبرلين والدوحة، وذلك بسبب استمرار إضراب الطيارين بشركة مصر للطيران لليوم الثالث، للمطالبة بتحسين أوضاعهم. وطالب الطيار عمرو نصر نقيب الطيارين، جميع الأطراف بالجلوس على طاولة التفاوض لإيجاد حلول مناسبة في أقرب وقت ممكن وفي حدود الإمكانيات المتاحة.

وفي الشأن الدولي قالت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، إن وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على صفقة محتملة لبيع صواريخ هيلفاير 3 جو_أرض، للإمارات بقيمة أربعمائة وستة وسبعين مليون دولار، بالإضافة لصفقة محتملة لبيع صواريخ هاربون 2، وهي صواريخ مضادة للسفن تطلق من غواصات، بالإضافة لمعدات تدريب إلى مصر، بقيمة تقدر بمبلغ مائة وثلاثة وأربعين مليون دولار.

يأتي ذلك بينما انضمت بلجيكا إلى قاصفي داعش في سوريا، حيث قرر مجلس الوزراء البلجيكي قرر تخصيص ستة طائرات من طراز إف 16، للمشاركة بعمليات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابى في سوريا، اعتباراً من شهر يوليو المقبل، فيما أعلن التنظيم حالة الطوارئ في مدينة الرقة، بحسب ما أفادت به صحيفة الإندبندنت البريطانية، كما ضاعف التنظيم عمليات المراقبة الأمنية داخل المدينة، بعد أن كثف التحالف الدولي حصاره للمدينة.

وعُقد اتفاق ليبي تونسي على إعادة فتح معبر رأس جدير الحدودي، حيث أية): السلطات الحدودية الليبية اتفقت مع نظيرتها التونسية على افتتاح معبر رأس جدير الحدودي بين البلدين بعد أسبوعين على إغلاقه.

وقال المتحدث باسم الغرفة الأمنية المشتركة لمدينة زوارة الليبية، أن مسؤولي إدارة المنفذ الليبيين اتفقوا مع نظرائهم التونسيين، على استئناف وفتح أبواب المعبر من كلا الجانبين اليوم.وتسوية الخلاف حول التنقل التجاري بين البلدين.

وانتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقد تصريحات زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو الذي قال إن النظام الرئاسي لا يتم بدون إراقة الدماء. وعلق أردوغان على تصريحاته قائلاً إن الشعب هو الوحيد المخول للبت في هذا الأمر وليس أوغلو، وفي حال أن يصوت الشعب التركي لصالح الانتقال إلى النظام الرئاسي، فعليه الرضوخ وقتها ومتابعة هذا الانتقال كالحمل الوديع.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق