فيسبوك اخبار ليبيا

تبادل محتجزين بين سبل السلام ومجموعة تشادية

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ايوان ليبيا – وكالات

بادلت مجموعة مسلحة تشادية مخطوفين لديها من الليبيين مع عناصر تابعة لها كانت محتجزة لدى كتيبة «سبل السلام» بواحة الكفرة جنوب شرق البلاد خلال اليومين الماضيين، على ما أفاد أحد المخطوفين الليبيين «بوابة الوسط» بعد عودتهم إلى ذويهم.

وقال صقر عبدالرحيم امشختر أحد عناصر الأمن التابعة لمديرية أمن تازربو وأحد المخطوفين الليبيين ، إن مجموعة مسلحة تشادية وافقت على إطلاق 11 ليبيًا قبل يومين في عملية مقايضة بـ8 أشخاص تابعين للجماعة التشادية كانوا محتجزين لدى كتيبة «سبل السلام» بالكفرة.

وأضاف امشختر أن الجماعة التشادية خطفت 11 ليبيًا يوم 2 سبتمبر الماضي بعد أن أوقفتهم على الطريق عند منطقة أبوزريق التي تبعد 200 كليومتر جنوب منطقة تازربو في استيقاف وهمي. مبينًا أن من بين المخطوفين الليبيين أحد عناصر الحرس البلدي و9 طلاب إضافة إلى شخصه.

وذكر امشختر أن عدد عناصر المجموعة المسلحة التشادية التي خطفت الليبيين كانت مكونة من  نحو   الـ23 شخصًا يرتدون زيًا عسكريًا ويتحدثون اللهجة التشادية وبرفقتهم 8 مركبات عسكرية مكتوب عليها «الجيش الرئاسي».

وأوضح أن الخاطفين اقتادوهم إلى منطقة تسمى «رملة افلجنة» التي تبعد حوالي 500 كليومتر جنوب الكفرة وقريبة من جبال تيبستي، مرجحًا أن تكون المنطقة التي اقتيدوا إليها مركز تجمع للمعارضة التشادية أقصى جنوب ليبيا.

وأكد صقر عبدالرحيم امشختر أنهم تعرضوا للضرب المبرح على يد عناصر تابعة للمجموعة التشادية التي خطفتهم خلال فترة احتجازهم، مشيرًا إلى أنهم تواصلو خلال احتجازهم مع ذويهم لإبلاغهم بضرورة دفع مبلغ مليون دينار عن كل شخص مخطوف منهم مقابل إطلاقهم وإلا تعرضوا للقتل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com