فيسبوك اخبار ليبيا

رئيس الحكومة الجزائرية يقول إن بلاده تعاني من انعكاسات الوضع في ليبيا

ليبيا الخبر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

قال رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى إن بلاده تعاني من انعكاسات الوضع الأمني المتدهور في ليبيا وشريط الساحل الأفريقي على سياحة الصحراء.

وأوضح أويحيى، في مؤتمر صحفي بالجزائر العاصمة مساء السبت، أن الجزائر مستمرة في حربها على الإرهاب ، وأن قوات الجيش الجزائري مستمرة في الانتشار الأمني في أقصى الجنوب المتاخم لليبيا والنيجر ومالي.

وذكر رئيس الوزراء الجزائري أن بلاده تعيش في دائرة معروفة بالنشاط الإرهابي، مشيرا إلى أن الجزائر تعاني من ارتدادات الواقع الأمني في دول الجوار مثل ليبيا ومالي وشريط الساحل، الذي أصبح فيه طريق سريع للإرهاب من الصومال إلى دول الجوار في الجنوب.

وأشار أويحيى إلى أن الهجرة غير الشرعية تنطلق من دول الساحل، مرورا بالجزائر وليبيا البلد الذي يعيش حالة أزمة، موضحا أن البلدين محطة عبور فقط للهجرة غير شرعية.

يذكر أن  رئيس مجلس النواب الجزائري، السعيد بوحجة، دعا مطلع الشهر الجاري على  القيام بعمل مشترك ينهي بؤر التوتر في ليبيا وسورية، داعيا أطراف الأزمة الليبية إلى الامتثال للضمير وإرساء المصالحة الوطنية دعمًا للمسار السلمي.

يشار إلى أن الجزائر تعمل منذ سنوات على مساعدة الفرقاء في ليبيا على الحل السياسي، عن طريق حثهم استنساخ تجربة المصالحة الجزائرية لاستعادة السلام والاستقرار.

تصنيفات

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com