http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

رابطة شهداء واتحاد ثوار مصراتة يعلقان عضويتهما في لجنة التوافق مع تاورغاء

ليبيا الخبر 0 تعليق 70 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

علق ممثلا رابطة أسر شهداء وممثلي مصراتة واتحاد ثوار مصراتة عضويتهما في لجنة التوافق بين مصراتة وتاورغاء، وأوضح بيان مشترك للمنظمتين أن رفض بعض أعضاء اللجمة ورئيسها الرجوع إلى الجمعية العمومية في بعض الأمور التي قال البيان إن الاستشارة فيها ضرورية قبل الشروع في التفاوض مع ممثلي تاورغاء.

وطالبوا بمسح شامل لمنطقة تاورغاء قبل البدء في اتخاذ إجراءات العودة للنازحين، وأضاف البيان أن ممثلي تاورغاء في اللجنة قالوا إنهم لا يسيطرون على بعض المجرمين الموجودين في شرق ليبيا والذين يناصبون العداء لمصراتة، وطالبوا بالرجوع إلى الجمعية العموميية بمصراتة واستشارتها في جدوى الاستمرار في التعامل مع من وصفهم البيان بأنهم يدعون تمثيل تاورغاء في الاتفاق.

وأشار البيان إلى استمرار التحشيد الإعلامي لمهجري تاورغاء ضد مصراتة بما يخالف الاتفاق المبرم وما يجعله كالعدم حسب تعبير البيان.

وأكد البيان أن هذه الأسباب كافية لتعليق العضوية وحمل المسؤولية لرئيس وباقي أعضاء اللجمة المكلفة بما يتخذ من طرفهم من إجراءات قد تضر بأهل مصراتة ومصير المفقودين من أهل ليبيا والأبرياء من أهل تاورغاء.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد أصدر في كانون الأول/ ديسمبر 2017 قرارًا يقضي بالشروع في عملية عودة نازحي تاورغاء بدءاً من 1 شباط/ فبراير الماضي، وحاولت عائلات من شرق وجنوب وغرب ليبيا العودة إلى تاورغاء مع مطلع الشهر، إلا أنها مُنعت من ذلك.

وبحسب روايات شهود عيان قامت مجموعات مسلحة من مدينة مصراتة بمنع الأهالي الراغبين في العودة من الوصول إلى مدينتهم التي خرجوا منها في أحداث ثورة السابع عشر من فبراير 2011 بعد اتهامهم بمساندة نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

وعقب منع النازحين طالب المجلس البلدي لمدينة مصراتة بتأجيل العودة حتى إنهاء الترتيبات الأمنية واللوجستية اللازمة، ودعا ممثلوا المدينة إلى تحقيق بنود اتفاق العودة بالكامل ومنها تقديم اعتذار من مدينة تاورغاء والاعتراف بثورة السابع عشر من فبراير.

وقوبل منع العائلات النازحة من العودة باستنكار محلي ودولي واسع، حيث طالبت الأطراف السياسية في داخل ليبيا بتسريع تطبيق الاتفاق وتمكين الأهالي من العودة إلى مدينتهم والبدء في عملية مصالحة شاملة.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com