http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

المسماري يكشف تطورات الأوضاع في درنة ويوجه هذا التحذير

بوابة افريقيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



جدد المتحدث باسم الجيش العميد احمد المسماري التأكيد على أن القوات المسلحة أعطت فرصة كافية للاستماع لصوت العقل في درنة بهدف إنجاح المساعي الحميدة لعدم إدخال المدينة في أي صراع لكن فشكلت كل المساعي وبعد ذلك ذهبنا للمعركة العسكرية التي حققنا فيها تقدم بارز.

وقال المسماري في مؤتمر صحفي تابعته بوابة إفريقيا الإخبارية أن قوات الجيش قامت اليوم بتثبيت تقدمات الأمس وأحرزت تقدمات جديدة وتمكنت من الدخول إلى داخل درنة من عدة محاور مضيفا ان شعار الجيش اليوم هو إنقاذ درنة وأهلها من الإرهاب ما يعني بسط هيبة الدولة على كامل ليبيا موضحا ان الجماعات الإرهابية التي كانت متمركزة في الظهر الحمر والحيلة هربت ودخلت المدينة وتمركزت بالجبال لكن تم طردهم وقتل أعداد كبيرة منهم.

وأشار المسماري إلى أن الجيش يحذر الأهالي من السماح للإرهابيين بوضع أسلحة فوق المنازل آو الشوارع لان أي مصدر نيران على القوات المسلحة سيتم استهدافه مباشرة

وأوضح أن مسجد الصحابة في درنة كان شهد عمليات إعدام لكل من يقول لا للإرهاب  مبينا أن الذي يفتي بمحاربة الجيش في درنة يقيم في تركيا ويدفع بالصبية إلى معركة خاسرة داعيا أدعو أهالي درنة لسحب أبنائهم المغرر بهم من هذه المعركة وليأخذوا عبرة مما حدث في بنغازي.

وتابع: أنا متأكد أن أهالي درنة  التحموا بالجيش ويريد مؤسسات دولة عسكرية وشرطية مشيرا إلى أن الجيش الليبي يقاتل الإرهاب من اجل إنقاذ درنة ويراعي الشريعة الإسلامية والقانون الدولي والمبادئ الأخلاقية للشعب الليبي وبالتالي فان كل خطواته محسوبة سياسيا واجتماعيا وهذا هو الفارق بين معركة سرت والفلوجا والرمادي الذين تم تدميرهم بالكامل وأردف: لكن الجيش نجح في تجنيب 85 بالمئة من بنغازي ويلات الحرب وسيجنب درنة ويلات الحرب أيضا.

 

 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com