تويتر اخبار ليبيا

أمراء المليشيات يترشحون للانتخابات البلدية بالعاصمة طرابلس

اخبار ليبيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



طرابلس- العنوان

تشهد الانتخابات البلدية في طرابلس ترشح عدد من أمراء وقادة المليشيات البارزين لخوض الانتخابات البلدية بالعاصمة طرابلس المقرر إجراؤها شهر يوليو المقبل.

وأعلن أربعة قادة بارزين مقربين من أمراء المليشيات بطرابلس وبدعم من أحد مستشاري رئيس حكومة الوفاق طاهر السني، اليوم الأحد من ترشحهم لخوض الانتخابات البلدية.

وكشف مصدر مطلع ترشح محمد عبدالباسط أعظيم رئاسة المجلس البلدي طرابلس، فيما تقدم سراج الشبراك إلى عمادة بلدية طرابلس المركز، وفيما تقدم على صعيد بلدية حي الأندلس ثاني أكبر بلديات العاصمة محمد عمر المشاي لعمادة بلديتها، فيما جاء نبيل الخمري مرشحا عن دائرة طرابلس المركز.

وتأتي تلك المشاركة في ظل عزوف المواطنين بكافة أنحاء البلاد عن المشاركة بالانتخابات البلدية، حيث جاء التنافس بين ثلاثة عناصر من الكتيبة للترشح لمنصب عميد العاصمة، في ذات الوقت لضمان الفوز بالمقعد من بين المترشحين.

هذا وأفادت مصادر مطلعة بأن طاهر السني يعد الداعم المالي الأساسي لهذا الحراك الذي باشرت عناصره في حملة دعائية لمرشحيهم عبر مواقع التواصل مستغلين وسم (شيابين لا).

فيما يرى مراقبون في العاصمة طرابلس من أن أمراء المليشيات يتحصلون على أموال دعم حملاتهم الانتخابية عن طريق الاعتمادات المقدمة من حكومة الوفاق واستغلالهم لاختلاف سعر الصرف في السوق الموازية.

وتظهر دعوات بالعاصمة إلى تأجيل انتخابات بلدية طرابلس مع عزوف المرشحين المستقلين عن الترشح لتعرضهم لتهديدات تصل إلى حد الاختطاف حتى يسيطر أمراء المليشيات.

جدير بالذكر أن المليشيات تسيطر بشكل كبير على أجزاء عدة من مفاصل العاصمة طرابلس حيث كشفت تقارير أممية عن تفرد أمرائها بمفاصل الدولة في وزارتي الخارجية والداخلية بحكومة الوفاق إضافة لنفوذهم في مديرية أمن طرابلس ومصرف ليبيا المركزي وبعض المصارف التجارية الأخرى.

وكان قد تعرض عميد بلدية طرابلس عبدالرؤوف بيت المال لعملية اختطاف غامضة، أواخر مارس الماضي من منزله بمنطقة صلاح الدين لمدة يوم كامل بهدف الضغط على العميد لتقديم استقالته.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com