http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

مشادة كلامية بين نائبين تنهي جلسة مجلس النواب

بوابة افريقيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أنهت مشادة كلامية بين نائبيْن ليبيين جلسة مجلس النواب  المنعقدة، اليوم الثلاثاء، وذلك لخلاف على مناقشة نقل الجلسات اللاحقة إلى مدينة بنغازي .وفي وقت سابق اليوم، انطلقت جلسة البرلمان بمقره المؤقت في مدينة طبرق ، لمناقشة مواضيع "هامة"، وفق إعلان سابق لمكتب إعلام المجلس.

وأظهر فيديو لجلسة اليوم، حدوث مشادة كلامية بين النائبين عيسي العريبي الرافض لحكومة الوفاق (المعترف بها دوليا)، وفرج بوهاشم الداعم لها. ووفق تصريحات إعلامية لـ"العريبي"، فإن المشادة الكلامية حدثت "بسبب رفض بوهاشم نقل البرلمان إلى مدينة بنغازي". ولفت العريبي إلى أن "الإعلان الدستوري ينص على أن بنغازي هي مقر البرلمان، وهي الآن آمنة ومستعدة لاستقباله".  وتابع أن "هاشم يقول إن طرابلس أكثر أمانا من بنغازي، وطالب بنقل المقر الرئيسي للبرلمان إليها". ووفق العريبي، فإنه إثر المشادة تم تعليق الجلسة على أن تعقد في وقت لاحق، دون تفاصيل. 

وفي تصريح مصور، قال المتحدث باسم مجلس النواب الليبي، عبد الله بلحق، فور انتهاء جلسة اليوم، إن "الجلسة كانت ستناقش عدة أمور هامة، بينها مصير مسودة الدستور الليبي المنجزة مؤخرا".  وأشار بلحق، في تصريحه الذي نشره الموقع الرسمي للبرلمان، إلى أن جلسة اليوم كانت ستناقش أيضا "بند الانتخابات المزمع إجراؤها العام الحالي". ولفت بلحق إلى أن الجلسة خصصت "لمناقشة بند نقل مقر مجلس إلى مدينة بنغازي بحسب ما ينص الإعلان الدستور".  وقبل أسبوعين، أصدر أكثر من 30 نائبا بمجلس النواب بيانا طالبوا فيه بنقل المقر الرئيسي للنواب إلى بنغازي، بحسب نص الإعلان الدستور الليبي. 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com