فيسبوك اخبار ليبيا

عبدالعزيز: اتفاق الصخيرات إنقلابي وتم إعداده للإنقلاب على الثورة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – إتهم عضو المؤتمر الوطني العام محمود عبد العزيز الورفلي القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بأنه قد نشر روح الرعب بالمنطقة الشرقية ، معتبراً أن المشير حفتر لا يبالي بالدماء ولديه شغف كبير للسلطة والحكم كما وبأنه شخص يعيش نرجسية غريبة حسب تعبيرة.

عبدالعزيز وجه إتهام آخر للمشير حفتر خلال مداخلة عبر برنامج “تغطية خاصة” أذيع على قناة “التناصح” وتابعتها صحيفة المرصد بأن معلومات وردت له من محمد معزب بشأن جريمة ارتكبها المشير حفتر في تشاد أثناء الجبهة الوطنية، لافتاً إلى أنه شخص لا يصلح أن يقود البلاد كونه غير منضبط بالقانون على حد زعمه.

ويرى عضو المؤتمر العام أن المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة يقف أمام صراع بين مشروعين إما صراع دولة مدنية حقيقية أو دولة دكتاتورية والعودة لما وصفها بـ”الحظيرة”.

وأضاف :” طلب بعض الوسطاء من غسان سلامة زيارة درنة لكنه قال لا أستطيع الذهاب لمجلس مجاهدي درنة لذلك طلب منهم تغيير الإسم ليتمكن من زيارة درنة وبالفعل تم تغييره بعد تواصل نوري بو سهمين مباشرة مع عطية الشاعري الذي طلب مهلة لجمع الحكماء والأعيان وبعدها بأيام تغير الإسم ليصبح قوة حماية درنة وللآن مازلنا ننتظر زيارة سلامة شريك في المؤامرة”.

عضو المؤتمر الوطني العام قال إن المؤامرة أصبحت واضحة تماماً، مشيراً إلى أن إتفاق صخيرات هو إتفاق إنقلابي ويعد النسخة الليبية للإنقلاب على “الثورة”.

وفي الختام أكد على ضرورة عدم الصمت عما يحدث ومراقبة الجريمة التي تحدث في درنة لعدم تكرارها في الزاوية وغريان ومصراتة وغيرها من المدن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com