اخبار ليبيا رمضان

صنع الله يكشف حجم الخسائر المتوقعة جراء أزمة الموانئ النفطية

بوابة افريقيا 0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله أن إبراهيم الجضران قام بالهجوم على مينائي السدرة ورأس لأنوف وتمكن من السيطرة عليهما.

وبين صنع الله في تسجيل مصور تابعته بوابة إفريقيا الإخبارية أن الجضران كان تسبب في كارثة وطنية عام 2013 بإغلاق الموانئ لمدة 3 سنوات وكبد الدولة الليبية خسائر تقدر بأكثر من 100 مليار دولار مشيرا إلى أن ليبيا ستظل تعاني لسنوات وربما لعقود جراء مشكلة إغلاق الموانئ النفطية .

وأوضح صنع الله أن مصرف ليبيا المركزي استنفد غالبية الاحتياطات من العملات الصعبة من العام 2013 وحتى العام 2016 إلى أن عاد استئناف إنتاج النفط من جديد وتابع: ها هو اليوم يعيد الجضران الكرة ويحتل الموانئ النفطية من جديد وقد جرى إعلان حالة القوة القاهرة على الميناءين منذ يوم الخميس الماضي.

وتوقع صنع الله أن يتعدى الفاقد في الإنتاج 400 ألف برميل وإذا استمر هذا الوضع فان حجم الخسائر سيتجاوز 880 مليون دولار شهريا وزاد: نحن لازلنا في منتصف العام وكنا نأمل أن تتحسن الأوضاع لكن هذه الأحلام يبدوا أنها لن تتحقق في وجود الجضران والعصابات المتحالفة معه.

وشدد صنع الله على أن سيطرة الجضران على الموانئ النفطية يعد كارثة وطنية يجب وضع حد لها وتابع: فرغم سوء الأوضاع كان العاملين بقطاع النفط يؤدون مهامهم أما وقد تم احتلال الموانئ فقد اضطرت المؤسسة لإخلاء العاملين للحفاظ على حياتهم مؤكدا أن الجضران لن يستطيع استغلال النفط كلعبة فالنفط يجب إبعاده عن هذه الصراعات مشددا على انه ستتم هزيمة الجضران ثانية وإخراجه من الموانئ النفطية .

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com