فيسبوك اخبار ليبيا

حرس المنشآت النفطية: طائرات حفتر ألقت براميل متفجرة فور وصول فريق الصيانة بالموانئ

ليبيا الخبر 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

قال جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لإبراهيم الجضران، إن الطائرات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر ألقت براميل متفجرة وقذائف هاون نوع 120 فور وصول فريق الصيانة بالموانئ النفطية.

وأشار الجهاز في بيانه اليوم الثلاثاء، إلى أن هذا الهجوم من طائرات حفتر جاء بعد تعهد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله للمستخدمين بتوفير منطقة حظر طيران بالمنطقة، بحسب ما نشر المكتب الإعلامي لحرس المنشآت النفطية فرع الوسطى.

وأضاف المكتب الإعلامي، أنه بعد خطوات جبارة من قبل مستخدمي الشركات النفطية بالهلال النفطي وبمساعدة الحرس المنشآت النفطية، اتخذت التدابير لتفادي انتقال الخزانات المشتعلة إلى الخزانات الأخرى، بعد تعذر عمليات مكافحة الحرائق نتيجة القصف الجوي الذي يستهدف مواقع الشركات وخزانات النفط كما حدث بحظيرة خزانات الهروج بسبب القصف الجوي.

وأكد المكتب الإعلامي، أن فريق الصيانة أبى إخلاء مواقعهم قبل استكمال أعمالهم رغم سقوط القذائف بجانب الخزانات، وفق ما ذكر البيان.

وشنت قوات حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى بقيادة إبراهيم الجضران، الخميس الماضي هجوما مسلحا على الموانئ النفطية بهدف السيطرة عليها وتحريرها من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تسيطر على منطقة الهلال النفطي منذ سبتمبر 2016.

وخلفت هذه الاشتباكات المسلحة وقوع قتلى وجرحى بينهم مدنيين، إضافة إلى اشتعال النيران في خزني نفط في ميناء رأس لانوف النفطي.

وتتواصل الاشتباكات بشكل متقطع قرب مينائي السدرة ورأس لانوف في الهلال النفطي الليبي التي انطلقت فجر يوم الخميس الماضي، بين قوات حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى من جهة، وقوات حفتر التي كانت تسيطر على الموانئ النفطية في الجهة المقابلة.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، حالة القوة القاهرة ووقف عمليّات شحن النفط الخام من مينائي رأس لانوف والسدرة بمنطقة الهلال النفطي في ليبيا، ابتداء من يوم الخميس الماضي، بسبب الاشتباكات.

وأكدت المؤسسة، انخفاض السعات التخزينية من 950 ألف برميل إلى 550 ألف برميل من النفط الخام، بسبب فقدان خزاني رقم (2) و(12)، في ميناء رأس لانوف النفطي بعد الاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة الهلال النفطي مؤخرا، محذرة من وقوع كارثة بيئية.

وقدّرت المؤسسة، خسائر الإنتاج النفطي بسبب اندلاع الاشتباكات المسلّحة في المنطقة الهلال النفطي، بأكثر من 240 ألف برميل، معلنة إجلاء موظّفيها من مينائي رأس لانوف والسدرة النفطيين، وذلك حفاظا على سلامتهم، كما أجّلت المؤسسة دخول ناقلة نفط كان من المفترض أن تصل اليوم إلى ميناء السدرة.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com