اخبار ليبيا رمضان

أجواء العيد وعادات العائلات في مدينة الجفرة

بوابة افريقيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



مثل كل عام يبدأ الاستعداد لعيد الفطر في آخر أسبوع من رمصان لشراء الملابس واعداد الحلويات ويخرج الناس للأسواق والمحلات لشراء الملابس  والأحذية فكل جديد له فرحته او نكهته فتجد زحمة الناس في الشوارع وكل له ما أراد.

 أما عن الحلويات فبعض الناس تفضل شرائها اما البعض يفضل  عملها في البيت مثل ماتسمى  بالغريبة و البقلاوة وكعك الحلقوم والمقروض وغيرها .

وهنالك عادة في مدينة هون وهي كل بيت فيه عروس لهذا العام يتم تزينها والباسها لبس خاص اي زي شعبي ويأتي الجيران والاقارب لمعايدتها .

يوم العيد يذهب الجميع للمساجد لأداء صلاة العيد ، ثم ينطلقوا لتقديم المعايدات للاهل والاقارب والجيران ، وتقوم الامهات بإعداد الافطار فهنالك من يقوم بعمل العصيدة والبعض يصنع الفطيرة ولكل بيت عادة 

أما وجبة الغذاء فتكون عادة افتان او رشدة  مبكبكة التي تسمى بالمقطع .

في مناطق الجفرة عادة ماتكون المعايدة في الفترة الصباحية للرجال اما الفترة المسائية فتكون  للنساء لزيارة ابائهم وامهاتهم والاقارب والجيران ويخرج الاطفال للعب وزيارة الملاهي .

ذهب شهر رمضان وترك ورائه كل الاشياء الجميلة والذكريات التي لا نستطيع ان ننساها ماحيينا من الذكر وصلاة والدعاء فليقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com