فيسبوك اخبار ليبيا

مجلس شيوخ ليبيا يطالب بإلغاء الضريبة بمعبر راس جدير

بوابة افريقيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكدت الأمانة العامة لمجلس شيوخ ليبيا, في بيان لها تلقّت "بوابة إفريقيا الإخبارية" اليوم السبت, نسخة منه, أن مكتب العلاقات الإجتماعية الليبية التونسية تابع الأحداث الجارية مؤخرا بالمنطقة الرابطة بين معبر راس جدير الحدودي ومدينة بن قردان نتيجة الإحتجاجات التي قام بها عدد من اهالي الجهة.

وأضاف البيان أنه "نظرا لما تعرّض له المسافرون الليبيون, وخصوصا سيارات الإسعاف والمرضى, نتيجة غلق الطرق ومنع المارة الليبيين من العبور وغياب تدخّل الأمن والجيش التونسيين, جرت اتصالات بين الأمانة العامة وعدد من المسؤولين والوجهاء بمنطقة بن قردان بغية التوصّل إلى تفاوض فعلي لحلحلة الإشكال".

من جانب آخر, عقدت الأمانة العامة لمجلس شيوخ ليبيا اتصالات متواصلة مع المسؤولين على معبر راس جدير من الجانب الليبي, حيث اتضح أن هنالك ضريبة فرضتها السلطات التونسية علي الحركة التجارية للشاحنات الليبية قبل أسابيع واجهها إيقاف الحركة التجارية من ليبيا إلي تونس,  والعكس عبر المعتصمين.

وطالبت الأمانة العامة لمجلس شيوخ ليبيا السلطات التونسية بإلغاء الضريبة المفروضة على الحركة التجارية للشاحنات الليبية حتي لا تكون المعاملة بالمثل.

كما طالبت ب "متابعة سير العمل بالمعبر من الجانب التونسي  وإزالة التعطيل و العرقلة غير المنطقية والمقبولة للمسافرين الليبيين, خصوصا بالنسبة للحالات الإنسانية الصعبة".

وتم, أمس الجمعة, عقد لقاء مع وكيل عام وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني في إطار حرص الأمانة العامة للمجلس على متابعة التطورات الحاصلة على مستوى منطقة الحدود ومعبر راس جدير وتعزيز التعاون الأمني بين الجانبين.

وأكد مجلس شيوخ ليبيا أن دور النسيج الإجتماعي مهم جدا في تسوية وضبط  عديد الأمور بما يخدم البلدين الشقيقين لما تربطهما من علاقات اجتماعية وقرابة مما يجعل المحافظة على هذه الروابط واجب وطني على الجانبين.

يشار إلى أن رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير أكد, في تصريح سابق ل "بوابة إفريقيا الإخبارية", أن حركة العبور بمعبر راس جدير الحدودي تجري بشكل عادي بعد تسوية الإشكال القائم.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com