http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

حزب الجبهة الوطنية : إجراء الإنتخابات حالياً يشكل مخاطرة كبيرة على جناح الثورة

اخبار ليبيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – إعتبر رئيس حزب الجبهة الوطنية عبدالله الرفادي أن هناك خلافات كبيرة على مؤتمر باريس و لذلك لن يتم توقيعه، كاشفاً عن ورود معلومات لديه تؤكد على عدم موافقة الجانب الأمريكي عليه.

الرفادي أكد خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”حوار المساء” الذي يذاع على قناة”التناصح” أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد على أنه لم يتم التوقيع على إتفاق باريس لأن الامم المتحدة غير راضية على هذه الدعوة الفرنسية.

وأشار إلى أن المعلومات المتوافرة لدية تفيد بأن بعثة الأمم المتحدة غير معنية بإجراء الانتخابات التي تم الحديث عنها في باريس.

وتابع قائلاً:”نحن في حزب الجبهة الوطنية على الأقل نرى أن الانتخابات لها شرط أساسي و لا بد أن تتحقق لكنها غير موجودة الآن في ليبيا لذلك الدخول في انتخابات في هذا الوضع الحالي فيه مخاطرة كبيرة و على جناح الثورة أكثر من الأجنحة الأخرى”.

رئيس حزب الجبهة الوطنية يرى أن إجراء إنتخابات من غير دستور دائم للبلاد سيضعها في ظل حكم إستبدادي آخر فلا أحد يعلم متى ينتهي المؤتمر الجامع الذي لم يتم دعوة أي سلطة سياسية له واصفاً إياه بـ” حديث الأحلام”.

وقال إن سلامة مدرك تماماً بأنه أمام مشروع فاشل أو أنه يريد له الفشل أساساً بدليل دعوة مشائخ القبائل و مؤسسات مجتمع المدني فقط لهذا المؤتمر ، وذلك على حد تعبيره.

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com