تويتر اخبار ليبيا

تُهم تهريب تلاحق أفراد خفر السواحل الليبي

ليبيا 218 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



عاد عناصر خفر السواحل الليبي الذين تمّ رفضهم من قبل الاتحاد الأوروبي، ضمن الدورات التدريبية التي يقوم بها الاتحاد، بسبب تقارير تفيد بأن بعضهم متورط في تهريب البشر، وآخرون ينتمون للميليشيات ويتقاضون الآن مرتبات تصل إلى 150 دولار شهريا.

وقام الاتحاد الأوروبي حتى الآن بتدريب 273 من ضباط حرس السواحل الليبيين، في إطار الجهود المبذولة للحدّ من وصول المهاجرين إلى إيطاليا على متن قوارب الهجرة .

وقال الناطق باسم قوات خفر السواحل الليبي لمجلة (EU observer )إنَّ الاتحاد الأوروبي رفض بعض طلبات تأشيرات شنغن، ورفض متقدّمين آخرين لأسباب غير معروفة، مضيفاً أنَّ العناصر الذين تمّ رفضُهم، عادوا إلى العمل، ولم نتلقَّ أيّ دليلٍ أو وثائقَ تثبت أنّهم قاموا بشيء خاطئ، مشيراً إلى أنّ أعلى أجر شهري لضابط في خفر السواحل الليبي هو 150 دولاراً.

ولم يتمكّن الناطق من تحديد عدد الذين رُفِضوا من التدريب في الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أنَّ المفوضيّة الأوروبية لن تشارك في الإعلان عن هذا الرقم، لأنّ هذا يتعلّق بعمليةٍ عسكرية مستمرة .

الاتحاد الأوروبي بدوره قال إنِّه يقومُ بفحصِ جميعِ المرشّحين واستبعاد من يمثّلون مشاكلَ أمنيّة أو غيرها، مُشيراً إلى أنَّ ذلك يعزّز المراقبة لحقوق الإنسان.

وأشار الإتحاد إلى أن الميليشيات ومهربي البشر تسللوا إلى خفر السواحل الليبية ، طارحين أسئلة حول ما إذا كان من تم رفضهم من قبل الإتحاد يقومون بالتدقيق في الهجرة غير القانونية.

اختيار المتدربين يتم لأول مرة من قبل السلطات الليبية قبل المرور بعملية التدقيق التي تتم في مراحل مختلفة، يتم فحصها بواسطة عملية الاتحاد الأوروبي البحرية صوفيا و من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ، ومن قبل وكالات القانون الدولية ، مثل يوروبول والإنتربول.

وسُلط الضوء في الآونة الأخيرة على خطر دعوة الشخص الخاطئ عندما تم اتهام قائد حرس سواحل ليبي في الزاوية ووضع على قائمة عقوبات دولية للتهريب والاتجار بالبشر.

عبدالرحمن ميلاد والشهير بـ ( بيغا) أرسل زوارق خفر السواحل إلى البحر لإلتقاط المهاجرين ويقوموا بإيوائهم في مراكز الإحتجاز في مدينة الزاوية التي تديرها ميليشيات ويزعم أن بيجا تعاون مع هذه الميليشيات لتهريب الوقود والبشر .

تهريب البشر

وسافر عبدالرحمن في مايو 2017 إلى روما للمشاركة في ورشة عمل ممولة من الإتحاد الأوروبي واستضافتها المنظمة الدولية للهجرة، و إلتقى بمسؤولين إيطاليين في فندق كلوديو ذي الأربع نجوم كان يقطن فيه بحسب ما أفاد مركز بوليتزر للإبلاغ عن الأزمات

ولم يتلقى بيجا أي تدريبات من قبل الإتحاد الأوروبي ولم يعد يعمل في خفر السواحل الليبي بحسب تصريحات أيوب قاسم ، ويبدو أنه من غير الواضح ما إذا تم التحقيق في خلفية الإتهامات ولم يتم طرح إسمه كمرشح لبرنامج تدريب الإتحاد الأوروبي
وأشار مسئول في مفوضية الإتحاد الأوروبي أن التحقيقات حول تورط المروفضين في تهريب البشر هي مسؤولية ليبيا كدولة ذات سياد، فيما قال مصدر أخر من الإتحاد الأوروبي ان بعض المعلومات تم تبادلها من قبل السلطات في ليبيا .

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com