اخبار ليبيا رمضان

جراد في محيط معتيقة.. يخترق هدنة طرابلس

ليبيا 218 0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة



جمعة حامية دامية عاشتها طرابلس بعد خرق للهدنة أنكرته جميع الأطراف المتصارعة في بياناتها، فمن يقصف طرابلس إذن؟؟

48 ساعة على الأقل حملت في دقائقها كل أنواع الأسلحة “خفيفها وثقيلها” وعشوائيات موت لم تعرف وجهة.

ومع عدد التسميات التي ظهرت مؤخرا، يولد جسم آخر يسمي نفسه قوة حماية طرابلس معلنا ما أسماه تطهير العاصمة من الجماعات الباغية وكتائب من ثوار طرابلس تهاجم اللواء السابع في محور صلاح الدين ليعلن الأخير انسحابه من معسكر اليرموك حفاظا على أرواح مقاتلين مع اشتداد المعارك بينه وبين قوات الردع الخاصة في منطقة وادي الربيع.

صلاح بادي ومن معه في مواجهة عنيفة مع القوات التابعة لغنيوة الككلي في طريق المطار والقذائف تتخطى الفريقين لتسقط على المنازل وتدمر أملاك المواطنين ولم تسلم المنشآت التابعة لشركة البريقة من أخطاء المتصارعين المتعمدين للقتال.

الجراد كان مدويا في سماء طرابلس ليسقط بسهوه المعروف في محيط مطار معيتيقة مع انفجارات في وادي الربيع وخلة الفرجان وحرب شوارع في منطقة الفرناج.

ضريبة كبيرة يدفعها المواطنون العزل الباحثين عن بعض من أمان في بيوتهم، ولم يؤثر في جسد العاصمة حتى الآن أي علاج، لا من الرئاسي ولا من سلامة الذي تعهد بوضع حل لهذه المعضلة التي لم تعالجها جرعاته المهدئة.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com