http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

المستشار صالح: الانتخابات هي الطريق لإخراج جميع الأجسام السياسية من المشهد بطريقة سلمية

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – دعا رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الجميع إلى وحدة الصف والعمل من أجل الخروج من هذه الأزمة التي تمر بها البلاد ومن ما وصفها بـ”المؤامرة المدبرة” لتستمر الفوضى وتُخلق الذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية لليبيا.

المستشار صالح قال في كلمة متلفزة له أمس السبت وتابعتها صحيفة المرصد إنه :” لا يُعقل السماح للأجنبي أن يحكمنا أو ينصب علينا حاكماً مهما كانت الصعاب والظروف”.

وحث كل المواطنين والناخبين في كل دائرة انتخابية محاسبة نوابهم على الغياب عن حضور الجلسات باستمرار وحديث عدد منهم وهم خارج البلاد، مضيفاً:”قولوا لهم إنهم انتخبوا لكي يتحدثوا داخل قاعات البرلمان وفي ليبيا وليس من خارجها وأن حضورهم هو الذي قد يفيد عمل مجلس النواب.

وإعتبر أن الانقسام في المجالس الثلاثة النواب و الدولة والرئاسي يمنع الوصول إلى أي اتفاق بسبب التدخل الأجنبي وتضارب وتعارض المصالح، مؤكداً على أن الحل الوحيد هو انتخاب رئيس للدولة لكي ينتهي النزاع على الشرعية وتتوحد المؤسسات وتشكل حكومة وطنية تتولى توفير جميع متطلبات المواطنين ويتمكن مجلس النواب من مراقبتها ومحاسبتها.

رئيس مجلس النواب نوّه إلى أن أي معارض للانتخابات هو يريد الاستمرار في الأزمة والبقاء في السلطة.

وتابع قائلاً :”وأقول للذين قالوا يجب أن يخرج مجلس النواب من المشهد – وهو الجسم الشرعي الوحيد – يعني العودة للمربع الأول وإبعاد الأجسام المعترف بها دولياً والممثل لإرادة الشعب عن طريق الانتخاب لم يكن مفروضاً من الخارج أو جاء طبقاً للاتفاق السياسي الذي لم يعتمد من مجلس النواب حتى الآن و إن إجراء الانتخابات هو الطريق إلى إخراج جميع الأجسام من المشهد بطريقة سلمية ديمقراطية ودون الوقوع في فراغ سياسي ونزاع جديد على الشرعية”.

كما أشار إلى أن ما يتم السعي إليه هو انتخاب الرئيس لأن ذلك سيؤدي لانتهاء المجلس الرئاسي ومجلس الدولة وانتخاب مجلس نواب جديد للإنتقال سلمياً إلى دولة المؤسسات والقانون.

وفي الختام شدد المستشار صالح على أنه لا مساومة على الوطن ولا وصاية على الشعب فهو الذي سيختار بإرادته الحرة من يحكمه حتى لا تضيع الدماء هباءً والتضحيات الجسيمة دون تحقق الأهداف النبيلة للشعب الصامد.

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com