http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

اليونيسف: نصف مليون طفل بطرابلس في خطر مباشر بسبب العنف

ليبيا الخبر 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، أن نصف مليون طفل في العاصمة الليبية طرابلس معرضين للخطر المباشر، وأن أكثر من مليونين و600 ألف طفل بحاجة للمساعدة في جميع أنحاء البلاد.

 

وأكدت المنظمة في بيان صدر عن المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خِيرْت كابالاري، ارتفاع إجمالي عدد الأطفال الذين قتلوا إلى ثمانية أطفال مع تصاعد العنف في طرابلس منذ 27 أغسطس الماضي، مشيرة إلى مواجهة عدد أكبر بكثير من الأطفال انتهاكات متعددة لحقوق الطفل.

 

وأعرب كابالاري في بيانه الصادر عنه اليوم الإثنين، عن صدمته وحزنه بسبب التقارير حول مقتل عائلة بأكملها بما فيها طفلين، نتيجة لتعرض منزلها للقصف في طرابلس، مؤكدا أنه وفقا للتقارير فإن هناك المزيد من الأطفال الذين يجري تجنيدهم للقتال، مما يعرضهم لخطر محدق، مشيرا إلى مقتل طفلا واحدا على الأقل نتيجة لذلك.

 

وتعرضت أكثر من 1,200 عائلة للخطر خلال الـ 48 ساعة الماضية وحدها نتيجة تصاعد الاشتباكات في جنوب طرابلس، وبذلك يصبح العدد الإجمالي للنازحين أكثر من 25 ألف نازح، وقد قدرت اليونيسف أن نصف هذا العدد هم من الأطفال، بحسب ما ذكر البيان.

 

وأوضح البيان، أن نقص المياه والكهرباء يُعد من بين التحديات اليومية التي تواجه الأطفال والعائلات، منوها إلى أن البلاد تواجه تفشي مرض الحصبة، بعد الإبلاغ عن وجود أكثر من 500 حالة معظمها بين الأطفال، مؤكدا أن زيادة انحسار الخدمات الصحية التي تقوم بعملها بشكل كامل، لن يؤدي إلّا إلى المزيد من حالات مرض الحصبة.

 

وأشار المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خِيرْت كابالاري في سياق بيانه، إلى استخدام المزيد من المدارس لإيواء العائلات النازحة في طرابلس، مما قد يؤدي هذا الأمر إلى تأخير موعد بدء السنة الدراسية المقررة في بداية شهر أكتوبر المقبل.

 

وقال كابالاري، إن هذا العنف يزيد من معاناة شديدة للأطفال الذين يتنقلون عبر البلاد في ليبيا، وقد اضطر مئات اللاجئين والمهاجرين المحتجزين من بينهم الأطفال، إلى التنقّل بسبب العنف، وآخرين تقطعت بهم السبل ويقيمون في مراكز تعاني ظروفاً قاسية، مضيفا أن اليونيسف تعمل على توفير الإغاثة الطارئة لهؤلاء الأطفال، وتواصل الدعوة إلى إطلاق سراحهم.

 

ودعت اليونيسف، جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى حماية الأطفال في جميع الأوقات، مشيرة إلى أن المخرج من العنف الذي حدث مؤخرًا ومن الأزمة في ليبيا، لا يتحقق من خلال الدبلوماسية والاتفاق السياسي وليس العنف، مشددة على ضرورة وضع مصلحة الأطفال في صميم الاهتمام، وفق نص البيان.

 

وتشهد مناطق جنوب طرابلس معارك مسلحة بين عدة كتائب متناحرة بعد تجدد المواجهات الثلاثاء الماضي، رغم توقيعها على اتفاق وقف إطلاق النار برعاية البعثة الأممية في ليبيا، وقد وبلغت حصيلة هذه الاشتباكات خلال الأيام الثلاثة الماضية، 30 قتيلا من بينهم مدنيين وعمالة أجانب، و110 جريحا.

 

يذكر أن إجمالي عدد الوفيات والجرحى والمفقودين منذ بداية الاشتباكات المسلحة بطرابلس في 26 أغسطس الماضي وحتى يوم السبت الماضي، ارتفع إلى 115 قتيلا و560 جريحا و17 مفقودا، إضافة إلى إجلاء 156 عائلة من مناطق النزاع وتقديم الإغاثة لنحو 264 عائلة.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com