http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الاتحاد الأوروبي: التعاون مع المبعوث الأممي لليبيا يستهدف أيضاً وقف تهريب النفط

ليبيا الخبر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن تعاونه مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة يستهدف أيضاً، ضمن أموار كثيرة،  التصدي لظاهرة تهريب النفط الليبي والذي يفلت من خزائن الدولة، لصالح الميليشيات المسلحة، كما أنها، أي الأموال، تصب في المصارف الأوروبية أحياناً.

 

ولا ينفي الأوروبيون هذه الحقيقة، مشيرين إلى عدم استطاعتهم التحرك بفاعلية على هذا المسار، إذ أن مهمة عمليتهم في المتوسط (صوفيا)، تتمحور في محاربة تجارة البشر وتدريب خفر السواحل الليبية، ” ولكننا بدأنا نراقب عمليات تهريب النفط”، حسب كلام الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد.

 

وأشارت فيديريكا موغيريني، في مؤتمر صحفي عقدته عقب اختتام أعمال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء اليوم في لوكسمبورغ، إلى أن الاتحاد يعمل من أجل مراقبة تحركات الأموال في مصارف دوله والأعضاء ويسعى لتعقب حركتها ومعرفة مصادرها.

 

وتحدثت عن أهمية التعاون مع الأمم المتحدة على المسارات الاقتصادية والسياسية لبسط الاستقرار وضمان فعالية الدولة الليبية ومؤسساتها.

 

أما بشأن ما يمكن اتخاذه من عقوبات على الضالعين في تهريب النفط الليبي، فقد أكدت المسؤولة الأوروبية أنها تحدثت بالأمر مع المبعوث الأممي سلامة الذي التقته في بروكسل قبل أيام.

 

وذكرت أن الاتحاد أوصى دوله الأعضاء في الأمم المتحدة دعم الجهد المبذول هناك لفرض عقوبات، فـ”العمل يجري بشكل جيد في الأروقة الأممية”، على حد تعبيرها.

 

وكان رؤساء الدبلوماسية الأوروبية قد ناقشوا اليوم الوضع الليبي، مؤكدين على وحدة موقفهم تجاه الاستمرار في دعم جهود المبعوث الدولي هناك وكذلك الإصلاحات والدفع باتجاه تنظيم انتخابات في البلاد في أقرب وقت ممكن.

 

كما عبر الوزراء عن دعمهم الكامل لمؤتمر باليرمو (إقليم صقلية) حول ليبيا المقرر في يومي  12-13 الشهر القادم. وقالت موغيريني في هذا الصدد ” نتحدث مع زملائنا الايطاليين لرؤية كيفية المساهمة في إنجاح المؤتمر”.

 

آكي الإيطالية

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com