فيسبوك اخبار ليبيا

صهد : نتحفظ على إتفاق العسكريين الليبيين فى مصر لأنها غير محايدة وقصفت درنة

المرصد 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – نفى عضو مجلس الدولة الإستشاري ، القيادي فى حزب الجبهة الوطنية إبراهيم صهد تسلمهم فى المجلس لمسودة إتفاق توحيد المؤسسة العسكرية بشكل رسمي مع إطلاعه عليها شخصياً عبر ما سُرب من الإتفاق على مواقع التواصل الإجتماعي .

وفى مداخلة هاتقية له مساء الأحد تابعتها صحيفة المرصد عبر قناة النبأ أكد صهد تحفظه على أن تجري إجتماعات عسكرية ليبية لها حساسيتها فى دولة كمصر وقال بأن مثل هكذا إجتماعات كان يجب أن تتم فى داخل ليبيا .

وأعلن صهد بأن سبب رفضه لإجراء هذه الإجتماعات فى مصر رغم إنها دولة شقيقة هو ماوصفه بـ ” إنخراطها الكامل فى دعم حفتر ” عسكرياً إضافة لإغارة طائراتها فى وقت سابق على مدينة درنة .

وبناءً على ذلك ، يعتبر صهد بأن مصر تفتقد للصفة الحيادية التي تؤهلها للعب دور وسيط نزيه بين الأوساط المختلفة ، معتبراً بأن الإتفاق برمته يهدف إلى شخصنة المؤسسة العسكرية فى شخص حفتر .

وقال صهد بأن صفة القائد العام غير موجودة فى المستويات العسكرية بدول العالم وبأنها كانت موجودة إبان فترة المشير عبدالحكيم عامر ( أحد قادة ثورة يوليو 1952 المصرية ) وإنتهت ولم تعد مستخدمة حتى فى الجيش المصري .

وختم عضو مجلس الدولة منتقداً الإتفاق وماقال بأنها صلاحيات على خير العادة سيتحصل عليها القائد العام بما فى ذلك إطلاعه بتعيين وزير للدفاع معتبراً هذا الأمر ” إستغباءً ” من السلطات المصرية للأطراف الليبية ، وذلك على حد تعبيره .

المرصد – متابعات

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com