اخبار ليبيا رمضان

المسماري: توافق مجلسي النواب والدولة بشأن قانون الاستفتاء وتشكيل رئاسي جديد سيطيل الأزمة

ليبيا الخبر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

رأى الناطق باسم القيادة العامة لعملية الكرامة أحمد المسماري، أن توافق مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بشأن قانون الاستفتاء على الدستور وتشكيل مجلس رئاسي جديد برئيس ونائبين سيطيل من عمر الأزمة في ليبيا.

 

وأشار المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الأربعاء في بنغازي، إلى أنه هذا الأمر خطير جدا ويطيل من معاناة المواطن الليبي، مؤكدا دعمهم للمؤتمر الجامع في بداية يناير القادم بسبب وجود جدول زمني، معتبرا إياه تطور جيد وإيجابي، على حد قوله.

 

وقال المسماري: “قد أيدنا المؤتمر الجامع بسبب وجود وعاء زمني أو جدول زمني وهو تطور جيد وإيجابي”، مجددا دعمهم لإجراء الانتخابات، ومحذرا من التلاعب بتغيير المفردات، حسب وصفه.

 

وأضاف المسماري: “نحن نتابع ونراقب عن بعد كل التحركات السياسية في ليبيا ونتابع الحوار الجاري في الإسكندرية أو في طبرق أو في تونس، ولكن ليس لنا دخل بأي من هذه الحوارات ونحن نعلن بأننا مع المؤتمر الجامع في بداية يناير القادم”.

 

وفي سياق آخر، أعلن الناطق باسم قيادة عملية الكرامة، أن المحكمة العسكرية الدائمة بمنطقة بنغازي حكمت غيابيًا بالإعدام على ثلاثة متهمين وحكمت بالمؤبد لمتهم واحد دون أن يذكر أسماءهم والقضايا المتهمين فيها، مؤكدا أن المحاكمات جرت في وجود محامي المتهمين.

 

وأشار أحمد المسماري، إلى أن المحكمة العسكرية الدائمة بمنطقة بنغازي حكمت حضوريًا بالسجن 8 سنوات لمتهم واحد، والسجن 5 سنوات لمتهم واحد حضوريا والسجن لمدة سنتين لمتهم واحد والسجن 19 شهرا لمتهم آخر.

 

ونوه المسماري، إلى أن عودة الاغتيالات بالمنطقة الغربية ومن ضمنها محاولة اغتيال الناشط المدني سليمان البيوضي بمصراتة وهو ليس عسكريا بل رجل وطني ينتقد الجيش بروح المسؤولية متى صدر منه أي خطأ، على حد تعبيره.

 

وأوضح المسماري، أن منطقة الكفرة العسكرية التابعة لهم ما تزال تطارد “الإرهابيين” في المنطقة، مشيرا إلى أن كل من ساهم في مساعدة الجماعات الإرهابية أو دعمهم ماديا أو معنويا، سيلاحق بالقانون ولن يتهاونوا في ذلك، مؤكدا أن كل المتهمين سيقدمون للمحكمة العسكرية، وفق قوله.

 

وتابع المسماري قائلا: إن دورياتهم تجوب الصحراء في منطقة الكفرة لملاحقة المهاجرين غير الشرعيين أيضا، معلنا القبض على أكثر من 72 مهاجرا غير شرعي عبر مهربين ليبيين خلال الأسبوع الماضي.

 

ولفت المسماري، إلى أنه يجب على كل ليبي أن ينتبه إلى تهريب مهاجرين غير شرعيين، مؤكدا أنه في حال القبض على أي مهرب للبشر داخل ليبيا أو لمواد ممنوعة فسيتم تطبيق القانون عليه، منوها إلى أنه إذا كانت المواد المهربة أسلحة مستخدمة في الإرهاب فيحاسب المتهم محاسبة الإرهابيين.

 

وأكد الناطق باسم القيادة العامة لعملية الكرامة، أن منطقة سبها العسكرية التابعة لهم تستعد في هذه الأيام إلى التقدم بخطوات إلى الأمام، من خلال افتتاح مركز التدريب العسكري العام، موضحا أن المركز سيساهم في ضخ دماء جديدة بالمنطقة من خلال فتح باب الجندية.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com