اخبار ليبيا رمضان

شكري: هناك جهات تقدم الدعم والسلاح للجماعات الارهابية في ليبيا

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – قال وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس الأحد إن الدور الذى تلعبه تركيا فى بعض الدول وبخاصة فى ليبيا دور مقلق ، مؤكداً على أن مصر لن تقبل أن يمتد إلى دول أخرى فى القارة الأفريقية.

وزير الخارجية أوضح خلال حواره ببرنامج بالبث المشترك وفقاً لما نقلته صحيفة “اليوم السابع” المصرية أن رؤية التكامل بين الدول الأفريقية فيما بينها البعض قبل أن يكون هناك نفاذ لأي أطراف خارج القارة للاستفادة من قدراتها وإمكانياتها ، مشيراً إلى ان مصر تعزز هذا التوجه وهو ليس للفظ أي أطراف أخرى.

وتابع: “هناك أطراف يمكن أن تسهم بشكل إيجابى طالما كانت حركتها متوافقة مع الأهداف الأفريقية ولفظ التطرف وأي مناهج لدعم التنظيمات المتطرفة وأن تكون العلاقة دائماً مبنية على عدم التدخل فى الشؤون الداخلية وعدم التآمر على مقدرات الشعوب”.

وشدد وزير الخارجية على أن دوافع مصر تجاه الأشقاء الأفارقة دائماً تحمل الخير والتعاون المشترك ،قائلاً :”مصر لها كلمة واحدة وتوجه واحدوالتكامل الأفريقي يغلق الباب أمام الأطماع الخارجية”.

شكري أكد أن ما يحدث فى ليبيا له تأثير مباشر على مصر ، لافتاً إلى أن تأمين الحدود المصرية الليبية يكلف بلاده جهد وموارد وشهداء.

وأضاف :”نحن نعلم جيداً ما هى مصالحنا ولدينا القدرة على الدفاع عنها وفى ذات الوقت لا نحجر على أي علاقات أخرى طالما أنها لم تأتي بشكل مباشر بالضرر علينا وزعزعة الاستقرار”.

وأشار شكري إلى أن وجود جهات تتدخل في الشأن الليبي وتقدم الدعم والسلاح وتوفير الموارد للتنظيمات الإرهابية ، موضحاً بأن الدول والأجهزة ترصد عمليات الدعم التي تقدم للتنظيمات الإرهابية.

وزير الخارجية المصري خلص إلى القول :”إذا كان هناك مصداقية لدى المجتمع الدولي عندما يعقد المؤتمرات لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه فلابد أن يواجه هذه الحقائق ويتعامل معها بشكل صريح حتى لا يصبح الأمر به ازدواجية وربما توظيف سياسي مغلوط لهذه الظواهر”.

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com