اخبار ليبيا رمضان

القطراني لـ سلامة : المجربي زيف حقيقة عمليات الجيش في الجنوب بضغط من بعض أعضاء الرئاسي

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – أكد عضو المجلس الرئاسي المقاطع علي القطراني في رسالةً له اليوم الإثنين على أن البيان الصادر من مندوب ليبيا المهدي المجربي والموجه إلى رئيس مجلس الأمن إحتوى على الكثير من المعلومات المضللة والزائفة والتي طالب فيه بإتخاذ إجراءات عاجلة ضد القوات المسلحة.

القطراني أشار في رسالته الموجهه إلى المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة والذي تلقت المرصد نسخة منه إلى أن الجيش يقوم بعمليات عسكرية مشروعة ضد التنظيمات الإرهابية المتحالفة مع فصائل المرتزقة من “المعارضة التشادية المسلحة ،وسرايا الدفاع عن بنغازي الإرهابية، وعناصر أنصار الشريعة وأنصار الحق بالإضافة إلى بقايا عناصر مجالس الشورى الإرهابية الهاربة من بنغازي وأجدابيا ودرنة”.

ولفت عضو المجلس الرئاسي إلى أن العمليات العسكرية تستند إلى شرعية القوات المسلحة التابعة من مجلس النواب والإعلان الدستوري والتشريعات الليبية النافذة إلى جانب مطالبات ومناشدات أهالي وأعيان ومشايخ جنوب ليبيا في جميع مدنه وقراه الذين يشتكون من جرائم ووحشية التنظيمات الإرهابية والمرتزقة الأجانب ويرتكبون أبشع الجرائم في حق أهالي وسكان الجنوب من قتل وترويع وخطف من أجل الفدية والتغيير الديمغرافي فضلاً عن ما يقومون به من إرهاب وإساءة وإهانة متعمدة لأهالي الجنوب.

رسالة القطراني نوّهت إلى أن الجنوب يستخدم كقاعدة انطلاق لزعزعة الأمن والاستقرار في دول المنطقة وحرب بالوكالة لصالح بعض الأطراف الإقليمية ، معتبراً أن بيان المجربي جاء تنفيذا لتعليمات حكومة الوفاق وأنه على المبعوث الاممي سلامة تضمين ردوده ضد رسالة المجربي وايصالها إلى رئيس مجلس الأمن الدولي في إطار الحق القانوني في للرد.

وقال عضو المجلس الرئاسي :”إن رسالة مندوب ليبيا لا تمثل إلا أطرافاً وأسماء معينة داخل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق احتكروا الاتفاق السياسي لأنفسهم وفصلوا صلاحيات المجلس الرئاسي على مقاسهم وانحرفوا فيها عن المصلحة العامة فصارت هي والعدم سواء وهي لاتمثل جميع أعضاء المجلس الرئاسي الواردة أسمائهم بالملحق رقم 1 بالإتفاق السياسي ولم تصدر بالتوافق”.

القطراني أوضح بأن رسالة المجربي إحتوت على معلومات مضللة ووقائع غير صحيحة لتزييف الحقائق وإحداث تشويش وتشويه عن العمليات المشروعة والضرورية للقوات المسلحة في الجنوب ، معتبراً ذلك محاولة لإضفاء شرعية وهمية على المجموعات الإرهابية والتخريبية العابثة في الجنوب بتصويرها كقوات تابعة لحكومة الوفاق اللي لا تمتلك أي قوات نظامية بل هي تستعين بالميلشيات والمرتزقة من أجل الاستمرار والبقاء في ضرب واضح بالترتيبات الأمنية مستخدمة في ذلك الأموال العامة لكسب ولاء تلك الميلشيات، على حد قوله.

وأضاف :” رسالة المجربي تحتوي على كثير من علامات الاستفهام والاستغراب إذ كيف بيرر استخدام طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية في منطقة أعلنت بأنها منطقة عمليات عسكرية من قبل غرفة العمليات العسكرية بالجنوب وغرفة سلاح الجو الليبي بالجنوب لاسيما في هذا التوقيت الذي تشهد فيه هذه المنطقة اشتباكات مسلحة وفي حقل نفطي لايزال وحتى وقت صدور رسالتنا هذه خارج سيطرة القوات المسلحة وحرس المنشآت النفطية حيث أصدرت غرفة عمليات سلاح الجو في الجنوب تعليماتها بعدم هبوط أي طائرة أو اقلاعها من جميع مهابط المطارات في الجنوب إلا بعد التنسيق وأخذ الإذن من الغرفة”.

وأكد القطراني على أن بيان مندوب ليبيا يأتي ضد إرادة الليبيين وسكان المنطقة الجنوبية وأعيانها وشيوخ قبائلها ومجالسها البلدية الذين طالبوا بضرورة وجود القوات المسلحة وحمايتهم من التنظيمات الإرهابية والجريمة المنظمة وعمليات التغيير الديمغرافي.

عضو المجلس الرئاسي خلص القول إلى أن رسالة المجربي صدرت دون توافق بل جاءت تلبية لضغوطات بعض الأطراف الإقليمية والدولية التي تلعب أدوار ضارة وسلبية في ليبيا وعلى وحدتها التي تستحدم جنوب ليبيا كمنصة لزعزعة أمن واستقرار ليبيا والمنطقة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com